revue des politiques economiques
Volume 6, Numéro 1, Pages 49-76

واقع تكنلوجيا الاعلام ولاتصال في البنوك الجزائرية

الكاتب : سيد احمد معطى . محمد بن حميدة .

الملخص

لقد اصبحت تكنولوجيا الاعلام والاتصال جزءا لا يتجزأ من الاعمال اليومية للإنسان الامر الذي جعلها تتخذ مكانة لا الاستغناء عنها نظرا لما تتوفر هذه الأخيرة من وقت وجهد وتكلفه فاصبح لابد من تبنيها والعمل بها من قبل الحكومة و المؤسسات والمنظمات والسهر على تطويرها وتوسيع مجالات استخدامها والجزائر كسائر الدول لا يمكن استثنائها من هذه التطورات فقد عرف ميدان تكنولوجيا الاعلام والاتصال توسعا هاما مما ادى بالبنوك الجزائرية الى اعتمادها محاولة منها البقاء في ركب تطور تكنولوجي الذي فرضته عليها الساحة الاقتصادية و المنافسة الشديدة وتوسع مجالات الاستثمار مما جعلها تبدا في تبني تكنولوجيا الاعلام والاتصال . ومن خلال الدراسة اردنا معرفة مدى تأثير تكنولوجيا الإعلام والاتصال على البنوك عامة فظهرت النسب التالية : اتضح لنا أن 57 بالمئة من البنوك ترى أن تكنولوجيا الإعلام والاتصال تعتبر بمثابة مورد استراتيجي وأنها تساهم في تطوير العمل البنكي وفي تسهيل العمليات وكذا خفض تكاليفها إضافة إلى انها تقوم لخفض تكاليف المعاملات البنكية بحيث انخفضت تكاليف وسائل الدفع بالمقارنة مع السنتين السابقتين في 74 بالمئة من البنوك إضافة إلى ذلك من خلال الدراسة اتضح ان العديد من الآثار السلبية والتي تعتبر بمثابة مشاكل حيث اختفاء عوائق الوقت والزمان أتت في المرتبة الاخيرة 57.1 بالمئة وهذا ما ينعكس على رضى الزبون إضافة إلى محدودية استعمال الانترنت على تصفح صفحة البنك 14 بالمئة

الكلمات المفتاحية

الاتصالات,البنوك,الاعلام وخدمات الانترنت,المعلومة والمعرفة,الاسثمار البنكي.