مجلة المواقف
Volume 1, Numéro 1, Pages 11-16

التربية والتعليم بين ما هو منشود والواقع الجزائري ـ اقتراب أنثربولوجي وتاريخي لمفهوم التربية ـ

الكاتب : بونوة سلاك .

الملخص

كثر النقاش والمقالات الصحفية والكتب، خلال العشريات الأخيرة، حول "أزمة التربية" وخاصة في الدول المتقدمة التي كانت بالأمس تنسب هذه الظاهرة إلى المجتمعات المتخلفة أي التي لها مؤسسات تعليمية غير متطورة، إلى درجة أن الالتباس أصبح قائما عند البعض، فصاروا كثيرا ما يخلطون بين التربية والتعليم ويذهبون إلى انتقادات لاذعة ضد المدرسة، متهمين إياها بالتقصير في التربية نظرا لما يشاهدونه من انحرافات خلقية ومن انحلال في التصرف ومن سلوك سيئ في المجتمع وكذلك فيما يتعلق بالجانب التعليمي فهم يلاحظون رداءته وانخفاض في المستوى الدراسي... الخ فهل المدرسة، في هذا العصر، مكلفة بمهمة تعليمية أم بمهمة تربوية؟ وإذا كانت منوطة بالمهمتين معا، فما هي أدوارها بالضبط؟ وما هي مسؤولية ودور المجتمع والمقررين؟

الكلمات المفتاحية

أزمة التربية؛ الجزائر؛ المدرسة؛ والتعليم؛ المجامع