رفوف
Volume 1, Numéro 3, Pages 190-215

صنعة التجليد في التراث الجزائري تدبير السفير في صناعة التسفير لابن أبي حميدة نموذجا

الكاتب : أ. محمد بن مبخوت .

الملخص

تعتبر صناعة التجليد أوالتسفير- بلغة متأخري أهل المغرب- إحدى أركان علم المخطوط الذي يعنى بالدراسة المادية للكتاب المخطوط. وتعد أرجوزة " تدبير السفير في صناعة التسفير" لعبد الرحمن بن أبي حميدة الجزائري أوحد نظم وصلنا في هذه الصناعة التي تقوم على وضع كساء من جلد للكتاب. وللتعريف بهذه الأرجوزة وتحقيق نسبتها وعنوانها وبيان أبوابها وفصولها وتحليل عناصر صناعة التجليد فيها؛ جاء هذا البحث المعنون ب "صنعة التجليد في التراث الجزائري تدبير السفير في صناعة التسفير لابن أبي حميدة نموذجا". قال ابن أبي حميدة: يقول راجي رحمة المنان عبد الإله عابد الرحمان ابن أبي حميدة الغريق في بحر إثم ما به طريق الحمد لّله الذي قد علما من شاء من عباده وألهما 191 ويسر الأسباب والأرزاقا ولم يزل لخلقه خلاقا ألهم من شاء للاحتراف كي ما يكون الكسب منه صاف فخير كسب وطعام يوكل ما كانت الأيدي بذاك تعمل

الكلمات المفتاحية

التجليد ; التراث الجزائري ; التسفير; ابن أبي حميدة