آفاق علمية
Volume 10, Numéro 3, Pages 11-35

مناهج و طرق التدريس بين الماضي والحاضر

الكاتب : عبد السلام بن صر .

الملخص

تلعب المناهج بصفة إجمالية سواء أكانت مناهج تربية، أم مناهج علمية، أهمية بالغة في إرساء مفاهيم فعالة استراتيجية للعملية التعليمية. ولذا يرى أغلب شراح المناهج، أنها من مكونات المنظومة التعليمية المتكاملة، وهمزة وصل بين المتعلم ومكونات المنهج ومفتاح المعرفة، مما يتحتم المزيد من المرونة لنظام التعليم، وطرق تعديل مناهجه وجعلها دائما في مستوى ملائم للتطور العالمي، ومواصلة الارتقاء بالمستويات التعليمية، فمراجعة أساليب التدريس في مراحل التعليم. تقوم على أساس أن هناك طرفا يعلم وطرفا يتعلم. هذه أهم العملية عبر المناهج ومعاييرها، وطرق وأساليب التدريس، بين مرحلة الماضي ومرحلة الحاضر. ونظرا لهذه الأهمية يمكن طرح إشكالية الدراسة على النحو الآتي: هل العبرة في مناهج التربية والتعليم بالوسائل؟ أم بالأهداف أم بالطرق وأساليبها ومعاييرها المتطورة والمسايرة للعالمية في هذا المجال. مما يؤدى بنا حتما إلى دراسة الموضوع دراسة استراتيجية من خلال الجوانب الفعالة والتي ستكون محل دراسة بحثية لموضوع مناهج وطرق التدريس بين الماضي والحاضر على النحو الآتي بيانه الكلمات المفتاحية: مناهج، طرق التدريس، التربية، التعليم In general, methods either educational or scientific play a major role in transmitting efficient strategies for educational process. That is why most of methods interpreters see that methods are part of the an entire educational system, and connection between the receiver, methods components and knowledge key, that implies more flexibility of educational systems, ways of changing it, and keep it permanently at level that goes with the global progress, continue enhancing the educational levels. The review of teaching ways at the different stages of teaching, is because there are two parties one receiving the knowledge and the other giving knowledge, this is the important operation through methods and their criteria, ways of teaching between the present and the past. In regard of this importance, we can ask the following question: is the importance of educational, teaching methods lies in means or in goals or in ways or processes, developed criteria, and going with the globalization in that field? It leads, necessarily, us to study the subject as strategic one through effective aspects which will be themselves subject to research study of the subject of methods and ways of teaching between past and present as follows: Keywords: Curriculum, teaching methods, education, education

الكلمات المفتاحية

مناهح - الطرق - التدريس -التربية