مجلة الحكمة للدراسات التربوية والنفسية
Volume 2, Numéro 4, Pages 146-166

العلاج النفسي الحركي في تحسين مستوى الشعور بالأمن النفسي للطفل الكفيف

الكاتب : هشام خنفور . عبد الكريم مأمون . فتحي وادة .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى بحث ما مدى مساهمة برنامج علاجي نفسي حركي في تحسين مستوى الشعور بالأمن النفسي لدى عيّنة من المكفوفين بمدرسة الصغار المكفوفين بالوادي؟ ومدى استقرار النتائج الايجابية للبرنامج العلاجي النفسي حركي؟ وقد افترضنا ما يلي: - مساهمة البرنامج العلاجي النفسي الحركي في تحسين مستوى الشعور بالأمن النفسي لدى الطفل الكفيف. - تميز النتائج الإيجابية للبرنامج العلاجي النفسي الحركي بالاستقرار. حاولت هذه الدراسة اختبار صحة الفرضيتين بتطبيق البرنامج على عينة تتكون من ثمانية (08)أطفال مكفوفين ذكور تتراوح أعمارهم ما بين(8–12سنة) تم اختيارهم بطريقة قصدية من مدرسة الصّغار المكفوفين بالوادي وقد توصلت الدراسة الحالية من خلال تطبيق المنهج التجريبي القائم على تصميم المجموعة الواحدة ، وللكشف عن تساؤلات الدراسة طبقنا مقياس الشعور بالأمن النفسي أما الأسلوب الإحصائي الأنسب لمعالجة فرضيات هذه الدراسة هو: اختبار"ت"t.test لعينتين مترابطتين. توصلنا إلى أن: - أن البرنامج العلاجي النفسي الحركي المعد لهذه الدراسة قد ساهم مساهمة ايجابية في تحسين مستوى الشعور بالأمن النفسي لدى الطفل الكفيف. - وأن النتائج الايجابية للبرنامج العلاجي النفسي الحركي تميزت بالاستقرار. وتم تفسير نتائج الدراسة في ضوء الأطر النظرية والدراسات السابقة.

الكلمات المفتاحية

العلاج النفسي العلاج النفسي الحركي الشعور بالأمن الطفل الطفل الكفيف تحسين الشعور بالأمن