مجلة الحكمة للدراسات التربوية والنفسية


Description

مجلة الحكمة مجلة علمية متخصصة تعنى بالدراسات التربوية وجميع التخصصات المرتبطة بها، وتحاور أسرار الواقع وآفاق الكون الشاسعة بالمنظور العلمي في تآلف وتناسب بين العقل والتجريب، والفكر والواقع. تؤكد على قاعدة الحوار كمنهج حياة تقتضيه السنن الكونية، وتبرز التوافق بين الحكمة والشريعة نافية الفصل أو الصدام بينهما. تجمع بين الأصالة والمعاصرة وتعتمد الوسطية في فهم الواقع، مع البعد عن الإفراط والتفريط. تُفضّل البحوث والمقالات الجادة التي تتّسم بالروح الإيجابية والعمل الإيجابي، والتي تثير روح العلم والرغبة في البحث لدى القارئ. تعمل على ترسيخ وصيانة القيم الأخلاقية على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع. تؤمن بالانفتاح على الآخر، والحوار البناء والهادئ فيما يصب لصالح الإنسانية. تسعى إلى الموازنة بين العلمية في المضمون والجمالية في الشكل وأسلوب العرض.


7

Volumes

17

Numéros

225

Articles


معايير وشروط بناء الاختبارات التحصيلية

فاتح الورعادي, 

الملخص: ملخص الدراسة: إن الحديث عن الاختبارات النفسية والتربوية بشكل عام والاختبارات التحصيلية بشكل خاص ذات درجة عالية من الصلاحية، يتطلب معرفة شاملة ومعمقة لطرق بناء واعداد هاته الاختبارات، والغرض منها هو مدى قياس هذا الاختبار للسمات أو الخصائص الموجودة لدى التلاميذ كل هذا يمر عبر أداة تبنى وفق معايير يحددها المختصون في مجال القياس التربوي، فالهدف دائما من القياس هو معرفة الفروق بين التلاميذ ودرجة اتقانهم لهاته الاختبارات بحيث يعتبر بناء الاختبارات التحصيلية من الأدوات المهمة في المنظومة التربوية لما لها من أهمية في تطوير العملية التعليمية، وهذا ما نجده من اهتمام يوليه الباحثين في مجال تطوير أساليب التقويم والامتحانات وبناء الاختبارات، ونتيجة لوجود العديد من المشكلات التي تنتج عن القياس التقليدي والتي تتسبب في عدم دقة النتائج التي تسفر عنها أساليب وأدوات القياس والتقويم بالخصوص الاختبارات التحصيلية لهذا ارتأينا أن تكون دراستنا حول "معايير وشروط بناء الاختبارات التحصيلية" سنبرز فيه طرق اعداد الاختبارات التحصيلية وكل حسب غرضها، أهداف الاختبارات التحصيلية، كيفية بناء جدول المواصفات، كما سنتطرق الى الاختبارات محكية المرجع والاختبارات معيارية المرجع والاختلافات الموجدة بينهما في الاعداد وقياس مختلف السمات.

الكلمات المفتاحية: تقويم ؛الاختبار التحصيلي؛ مرجعي المعيار؛ مرجعي المحك


واقع الطفولة المسعفة في الجزائر

منال بن النية, 

الملخص: تتمثل الطفولة المسعفة في فئة الأطفال المحرومين من الأسرة لسبب ما و التي تودع في مراكز خاصة بالتكفل بهم من جميع النواحي النفسية و الاجتماعية و التربوية و غيرها ، و الأطفال المودعين في المراكز ليسوا كلهم غير شرعيين بل ينتمون أيضا إلى أسر تعرضت للتصدع بسبب الطلاق أو تعرض أحد الأبوين أو كلاهما للأمراض المستعصية تمنعهم من القيام بواجبهم كحالات الأمراض العقلية أو الأمراض الخطيرة ، أو الوفاة مما يعرض الطفل لليتم ويصبح في حاجة إلى أن تكفله هيئات اجتماعية غير عائلته.

الكلمات المفتاحية: الطفولة ; الطفولة المسعفة


دواعي تعزيز ثقافة الحوار المجتمعي في البيئة المدرسية

حسين حسين زيدان مدرس دكتور, 

الملخص: يهدف البحث الى تعزيز ثقافة الحوار المجتمعي لدى طلبة الدراسة الثانوية ، ويهدف الى تحديد اهم الجوانب الاجتماعية والدراسية التي يمكن ان تحقق ثقافة الحوار في المجتمع ، التعرف على مدى تأثر الطلبة بثقافة الحوار المجتمعي حسب متغير النوع (ذكور اناث) ، ولتحقيق اهداف البحث قام الباحث ببناء اداة البحث من اجل تحقيق اهداف البحث الحالي وقد اطلع الباحث على الادبيات ودراسات السابقة التي تخص موضع البحث الحالي، قام الباحث ببناء اداة مكونة من (30) فقرة مقسمة على اربع مجالات ، وقد اختار الباحث طلبة الدراسة الاعدادية مجتمعا وعينتا للبحث الحالي، لأنهم ضمن اعمار فئة شبابية مثقفة وواعية تساهم في قيادة وبناء مستقبل المجتمع، وقد استخدم الباحث اساليب التحليل الاحصائي المتمثلة بالقوة التميزية وعلاقة الفقرة بالمجموع الكلي من اجل الوصول لأفضل اداة للبحث الحالي، وقد تم استخراج صدق وثبات الاداة، واستخدم الباحث الحقيبة الاحصائية (spss) للعلوم الانسانية لتحليل بيانات عينة البحث، وتم عرض نتائج البحث في جداول وفق مؤشرات التحليل الاحصائي والتي اظهرت ان البيئة المدرسية في تعزيز ثقافة الحوار تعزيز ثقافة الحوار المجتمعي ذات مستوى مرتفع ومؤثر في المجتمع ، وقد حدد البحث الحالي اهم الجوانب الاجتماعية الي يعمل الشباب من خلالها على تعزيز وبناء ثقافة الحوار المجتمعي في المجتمع،واظهرت كذلك النتائج انه لا توجد فروق ذات دلالة احصائية حول دور الشباب في تعزيز ثقافة الحوار تعزيز ثقافة الحوار المجتمعي حسب متغير النوع (ذكور،اناث)، اذ صبح دور الشاب والشابة متقارب في العمل والدراسة والعمل الميداني والاجتماعي مما نعكس على دوره في التفاعل والانصهار الاجتماعي الايجابي، ووضع الباحث عدد من التوصيات والمقترحات. الكلمات المفتاحية (الشباب، المجتمع، التعايش، الثقافة المجتمعية، السلم) Abstract The present research aims at revealing the social role of youth in promoting a culture of peaceful coexistence in society and aims to identify the most important cultural aspects that youth promote to achieve peaceful coexistence in society and to know the differences of statistical significance according to gender variable. The researcher sought to build the tool of research in order to achieve the objectives of the current research. The researcher examined the literature and the previous studies concerning the current research. The researcher built a tool consisting of four fields and each field has six paragraphs. The researcher used the methods of statistical analysis represented by the power of excellence and the relation of the paragraph to the total number in order to reach the best tool for the current research. The researcher used the statistical bag (SPSS) for human sciences to analyze the data of the research sample. The results of the research were presented in tables according to statistical analysis indicators, which showed that the social role of youth in promoting a culture of peaceful co-existence The results of the study show that there are no statistically significant differences in the role of youth in promoting a culture of peaceful coexistence in society according to gender variable. , Female), as the role of young men and women became close in work and study, field work and social, which reflects on its role in interaction and social integration positive, and put the researcher a number of recommendations and proposals. Keywords (youth, community, coexistence, community culture, peace)

الكلمات المفتاحية: الحوار المجتمعي ; المدرسة ; البيئة التعليمية



Les 10 articles les plus téléchargés