مجلة الحكمة للدراسات التاريخية
Volume 2, Numéro 4, Pages 107-126

المسألة السورية في اهتمامات الشيخ إبراهيم أبو ‏اليقظان ‏1934 – 1938 (جريدة الأمة أنموذجا ) ‏

الكاتب : خيري الرزقي .

الملخص

إن الصحافة العربية الجزائرية عموما والصحافة اليقظانية خصوصا قد ‏أعطت مساحات كبيرة وأقلام بارزة لقضايا الوطن العربي سواء في دول ‏المشرق أو المغرب العربيين , وذلك من خلال تتبع الأحداث بنوع من ‏الدقة , رغم عدة عراقيل منها بعد المسافة وانعدام وسائل الاتصال وسياسة ‏التعسف الاستعمارية ومنع الإمداد والتعاون الثقافي ...الخ.‏ فقد كانت صحافة أبي اليقظان تعتمد في نقل هذه الأحداث على ‏مراسلين خواص أو تنقل عن كبريات الجرائد والمجلات التي تصل إلى ‏الجزائر وكل هذا بغرض "ربط قلوب الجزائريين بأشقائهم وتعلقا بهذا ‏الأفق الشرقي الذي طالما أشرقت منه شمس الحضارة الإسلامية". ‏ ففي صفحات جرائد أبي اليقظان نلمس أحاسيس خاصة وعاطفة ‏إسلامية تجاه أخبار الوطن العربي , فقد غطت جريدة الأمة فترة هامة جدا ‏من تاريخ سوريا تحت الاحتلال الفرنسي ما بين سنة 1934-1938.‏ وهذا كله في إطار تعاطف أبي اليقظان مع دول الوطن العربي ‏عامة وسوريا خاصة تعاطفا إسلاميا قبل كل شيء ,فتتبع العلاقات ‏الفرنسية السورية وموقف البلدين من معاهدة الطائف , وصولا إلى سبل ‏تطبيق السياسة الفرنسية داخل منطقة الشام , كما خصص قلمه إلى فضح ‏معاهدة الحماية المبرمة بين الطرفين مع الإشارة إلى العلاقات السورية ‏التركية , وموقف الجالية السورية من هذه التطورات داخل البلاد على ‏اعتبار أنها تتمتع بنوع من الحرية في الخارج .‏

الكلمات المفتاحية

المسألة السورية سوريا ابراهيم أبو يقضان 1934 1938 جريدة الأمة