مجلة المواقف
Volume 13, Numéro 2, Pages 185-202

الاستخبارات الأموية في المدينة خلال خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه 41-60هـ/661-680م

الكاتب : جمزة يونس .

الملخص

تسلّط الدراسة الضوء على جهاز الاستخبارات الأموية في خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه الذي يمثل المرحلة الثالثة من مراحل تطور الاستخبارات الإسلامية، من خلال نشأته والأُسس التي ارتكز عليها، وأقسامه: الاستخبارات الداخلية لمراقبة الولاة وقادة الدولة وأخبار الرعية والأوضاع الاقتصادية، والاستخبارات الخارجية لمكافحة الجوسسة البيزنطية. وركّزت الدراسة على أحد أهم فروع الاستخبارات الداخلية وهو: فرع المدينة، الذي ضمّ مجموعة من الأعوان الرسميين مثل: الوالي وصاحب البريد وجاسوس الخليفة، والأعوان غير الرسميين مثل: الوفادات والوشايات. وقد اضطلع هذا الفرع بعدة مهام أبرزها مراقبة الولاة، ومعرفة أحوال الرعية، ومراقبة بني هاشم. وحققت الاستخبارات الأموية في المدينة عدة نجاحات أهمها إحباط محاولات الثورة على الخلافة بدمشق. The study highlighting the Umayyad intelligence during the caliphate Muawiya bin Abi Sufyan, which represents the third phase of the development of Islamic intelligence, through the foundations on which it was based. Its section: internal intelligence to monitor state governors and leaders, citizens news and economic conditios. The foreign intelligence to fight the Byzatine espionage. The study focused on one of the most importan branches of internal intelligence: the branche of Al-Madinah, which included a group of official agents, such as: governor and the postman and the spy of the caliph, and unceremonious agents, such as: delegations and snitching. This branch has undertaken several tasks most notably the control of the governors, knowing the conditions of the citizens and the control of Bani Hashim. The Umayyad intelligence in Al-Madinah achieved several successes, the most important of which was the thwarting of attempts to revolutionize the caliphate in Damascus.

الكلمات المفتاحية

الاستخبارات؛ الأمن؛ المدينة؛ معاوية بن أبي سفيان؛ الخلافة الأموية. ; Intelligence ; Security ; Al-Madinah ; Muawiya bin Abi Sufyan ; Umayyad caliphate.