الحوار المتوسطي
Volume 9, Numéro 2, Pages 358-372

آلية تحريك الدعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية بين تحقيق العدالة الجنائية حفظ السلم و الأمن الدوليين

الكاتب : عبداللطيف بومليك .

الملخص

الملخص إن فكرة إنشاء محكمة جنائية دولية كان هو االشغل الشاغل للمجتمع الدولي لتحقيق العدالة الجنائية و حفظ السلم و الأمن الدوليين و لا يتسنى ذلك إلا من خلال تفعيل آلية تحريك الدعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية و بالرجوع الى نظام روما الأساسي نجده قد أصاب عندما عدد الجهات المنوط بها تحريك الدعوى و التي حددتها المادة 13 من النظام الأساسي بثلاث جهات تمثلت في دولة طرف في النظام المدعي العام و مجلس الأمن و هذا ما يزيد من فعالية المحكمة الجنائية في تحقيق العدالة الجنائية و حفظ السلم و الأمن الدوليين خاصة ما تعلق بمجلس الأمن فحسنا ما فعل نظام روما عند منحه سلطة الإحالة و لكن يجب عدم إخضاع هذه السلطة المخولة لمجلس الأمن لإعتبارات سياسية Abstract The idea of creating an international criminal court was the overriding concern of the international community, to achieve criminal justice and international peace and security, this can be done only through the activation of the mechanism of action in front of the international criminal court, in reference to the Rome Statute , we find that it was struct when the number of parties assigned to initiate proceedings before the international criminal court, which was set forth in articles 13 of the statute of the three parties represented in the states party to the system the prosecutor and the security council this increase the effectiveness of the criminal court in the achievement of criminal justice and the maintenance of international peace and security especially with respect to the security council, what the Rome regime did when granting is the power of referral, but this authority of the security council should not be subject to political considerations .

الكلمات المفتاحية

السلم ; الأمن ; العدالة ; الجنائية ; peace ; security ; criminal ; justice