المعيار
Volume 9, Numéro 1, Pages 45-55

الشروح الأدبية، من ضيق البنية إلى رحابة التداول

الكاتب : العوني البشير .

الملخص

ملخص مقال: «الشروح الأدبية، من ضيق البنية إلى رحابة التداول» د. البشير العوني يحاول هذا المقال الكشف عن مجموعة من السّمات التي طُبعت بها الشروح الأدبية في الثقافة العربية، والتي تكشف في أهم مكوناتها عن أنها ليست بنى نصية مغلقة، يقوم الشارح فيها بالاقتصار في الوصول إلى المعنى الثاوي في طيات المتن المشروح على البنيات النصية الداخلية فقط، بمعزل من طَرق مستويات أخرى من البحث تُرى ذات أهمية لا يُستطاع إنكارها في الوصول إلى مقاربة الكمال في استيفاء المعنى المراد من المتن المقصود شرحه، وذلك أن النص الأدبي لا بد من أن يُنظر إليه في ضوء مجموعة من المعطيات التي تحفّ به، تجمع بينها صلاة وروابط متينة وعميقة، وهذه المعطيات تدور تارة حول المؤلِّف باعتباره مبدِعا للنص في ظروف نفسية واجتماعية مؤثِّرة، وفي موقف أو سياق نصيٍّ فاعل ومحكَّم، وهو خاضع أيضا لسلطة قارئٍ له تصورات عن مقاييس الجمال والفنية في النص، وله خبرات متراكمة في قراءة النصوص ونقدها، فكل هذه الاعتبارات كان لها مكان في مصنفات الشروح الأدبية في الثقافة العربية، لكنها تحتاج إلى من يستثيرها، ويحفر عن مواضع كمونها في طيات هذا النوع من المدونة العربية.

الكلمات المفتاحية

شروح أدبية . بنية . تداوليات