الصوتيات
Volume 14, Numéro 2, Pages 357-368

الحرف الساكن في علم العروض بين المتقدّمين والمحدثين

الكاتب : الهادي عبد الله .

الملخص

يتناول هذا البحث قضية الحرف الساكن في علم العروض بين المتقدّمين و المحدثين، ويطرح إشكالية جعْلُ القدماء حروفَ المدّ حروفاً ساكنة، في حين يرى المحدثون أنّها حركاتٌ طويلة ولا يُمكن وصفها بالسواكن وبالتالي فإنّ علم العروض –في رأيهم- غيرُ قادر على وصف إيقاع الشعر العربي وصفا دقيقا واقترحوا نظام المقاطع بديلا لعلم العروض. وقد تعرّض الباحث لأهم القضايا التي تعلّقت بالحرف الساكن في علم العروض واستعرض أقوال المُتقدّمين والمحدثين فيما يخص الساكن. وخلص إلى أنّ المتقدّمين كانوا على علم بالعلاقة الموجودة بين الحركات وحروف المدّ إلّا أنّهم ألحقوا هذه الأخيرة بالحروف السواكن، وهذا لم يؤثر على نظامهم العروضي.

الكلمات المفتاحية

الساكن؛ المتقدمين؛ المحدثين؛ العروض؛ المد؛ اللين؛ الحركات؛ الصوائت؛ التفاعيل؛ المقاطع