Al Athar مجلة الأثـــــــــــــــر
Volume 10, Numéro 11, Pages 169-188

قراءة في التجربة النقدية لدى عبد الملك مرتاض

الكاتب : أحمر فيصل .

الملخص

تهدف مداخلتنا هذه إلى أن تسليط الضوء على بعض نواحي التجربـة النقديـة لعبـد المالك مرتاض، والتي هي تجربة ثرية متشبعة الجوانب .... وذلك من أجل وضعها في إطارها الحقيقي، ومن أجل الحكم عليها حكما يحاول أن يرتكـز علـى مقـدمات موضوعية ومعطيات علمية . وإذا كان كثير من الكلام الذي سنورده محتويا على ما يشبه التجريح أو النقد الواقـف على المثال ، فما ذلك حط من قيمة الرجل ولا أعماله ، وما ينبغي لنا أن نفعل، ولن نفعل حتى إن ابتغينا ذلك .فمرتاض رجل يختزل جيلا كاملا ولولاه لمـا كـان مـا يتعاطاه النقاد الأكاديميون تحديدا والنقاد عموما على ما هو عليه اليوم . ستركز المداخلة على نقد المنهج ، وعلى الوقوف عند الحـد الفاصـل بـين الـنص والخطاب عند مرتاض . لذلك بدأنا بمقتطفات قرأناها بشيء من التأني حول تحديـده للنص الأدبي والنص الشعري تحديدا وجديد التناول النقدي لهما في القرن 20 ...ثم أوردنا بعض النصوص حول رؤيته لظاهرة التحييز أو ميل اللغة صوب خلق الحيـز على تعدد نواحي هذا الأمر ، من منطلق إصرار مرتاض على كون هذا الأمر أحـد أهم ما جاءت به الدراسات الحداثية كمفهوم للاشتغال الأدبي للغة ، يضاف إلى تحديث بعض المفاهيم المعروفة كاللفظ والبنية والايقاع والصورة . ثم أوردنا بعض المقولات التي يصف مرتاض من خلالها منهجه قبل أن نقدم قـراءة في كل ذلك تبين ما رأيناه بعد عكوف أعوام على أعمال هذا الرجل الفاضل .

الكلمات المفتاحية

*****