مجلة القانون، المجتمع والسلطة
Volume 7, Numéro 2, Pages 156-172

إنتقال القوة في الشرق الأوسط: بين صعود القوى الإقليمية وتراجع الهيمنة الأمريكية

الكاتب : قاسي فوزية .

الملخص

إن تعقد وفجائية التطورات السياسية لأحداث ما سمي بالربيع العربي، جعلت السياسات الإقليمية تتفوق على الهيمنة الأمريكية، إذ منذ بداية الأحداث وجدت واشنطن نفسها على الهامش، غير قادرة على التعامل مع القوى الإقليمية الصاعدة (تركيا وإيران)، التي استغلت حيرة البيت الأبيض وقلة حيلته في التعامل مع الإنتفاضات الشعبية، لإعادة ترتيب الشؤون الإقليمية وفقا لأولوياتها، وهو ما يتعارض مع المصالح الحيوية الأمريكية في المنطقة. The complexity and surprising political developments of the Arab Spring, made regional politics trespass the American hegemony. Thus, the United States found itself since the inception of those events, in the sidelines; incapable to manipulate the rising regional forces. Therefore, if the U.S. power is less efficient and less willing to intervene, the rising regional powers (Iran and Turkey) will seize this opportunity to reorder the regional affairs according to their own priorities, and this goes against U.S. vital interests in the region.

الكلمات المفتاحية

نظرية إنتقال القوة؛ الهيمنة الإقليمية؛ منطقة الشرق الأوسط؛ تراجع الهيمنة الأمريكية؛ تركيا؛ إيران؛ إدارة باراك أوباما. Power transition theory; Regional hegemony; Middle East region; American hegemony declination; Turkey; Iran; Barack Obama administration