آفاق علمية
Volume 10, Numéro 1, Pages 80-103

معاوضة أوقاف الجامع الأعظم بمدينة الجزائر بين المذهبين المالكي والحنفي Replacement Of The Endowments Of The Greatest Mosque Of Alger's City Between The Doctrine Maliki And Hanafi

الكاتب : Triki Lazhari .

الملخص

تحفل سجلات المحاكم الشرعية بمركز الأرشيف الوطني الجزائري بمادة علمية ثرية عن الأوقاف في الجزائر خلال العهد العثماني، ومن ذلك وثيقة مؤرخة في عام 1102هـ/1691م؛ تتحدث عن معاوضة وقف من أوقاف الجامع الأعظم بمدينة الجزائر، ممثلا في أرض محبسة على الجامع المذكور، بدار ملك لجماعة اليهود، حتى يتم استغلالها مقبرة لدفن موتاهم بعد أن ضاقت بهم مقابرهم. فرفعوا طلبهم و رغبتهم بالمعاوضة للداي، الذي نقلها بدوره للمجلس العلمي، فالتأم و درس القضية و أصدر فتواه الشرعية بالموافقة على المعاوضة، رغم اختلاف المذهبان المالكي و الحنفي في المسألة. يتمثل الهدف من هذا البحث في لفت الانتباه إلى وثائق مهمة من تاريخ الجزائر العثمانية، بحاجة للدراسة واستخراج المصوغات التي اعتمد عليها المجلس العلمي؛ حتى وافق على المعاوضة. Abstract: In Algeria during the Ottoman Rule, an endowment manuscript that dates backs to 1102 H/1691 AD talks about an exchange contract of one of the Alger's Greatest Mosque endowments. It was a piece of land owned by the aforementioned Mosque to be exchanged by a big house possessed by a group of Algeria, Jews to bury their dead's. Then, the Dey ordered a meeting of the scientific council and a Fatwa was issued. This research aims at drawing the attention to documents of Ottoman Algerian’s history that are most studying and comprehend the causes upon which the scientific council depended when approving the case although it was comprised of two doctrines; Elmaliki and Elhanafi but eventually was one verdict.

الكلمات المفتاحية

الجامع الأعظم؛ المجلس العلمي؛ الوقف؛ المعاوضة؛ الجزائر؛ العهد العثماني Greatest Mosque; scientific council; Endowments; Replacement; Algiers’; the Ottoman Rule