الصورة والاتصال
Volume 3, Numéro 9, Pages 175-186

الصورة الكاذبة" أو عندما توظّف الصورة في التضليل الإعلامي وتغليط الرأي العام

الكاتب : بوصابة عبد النور .

الملخص

تعتبر الصورة في عصرنا الحالي عنصرا بالغ الأهمية في مختلف وسائل الإعلام، وذلك مع التطورات التقنية التي طرأت على هذه الوسائل خاصة بعد انتشار تكنولوجيا الأقمار الصناعية، والعدد المذهل من الفضائيات والقنوات التلفزيونية المتنوعة. ولم تعد الصورة ذلك المحتوى العادي أو المكمّل للمواضيع الإعلامية المنشورة في الجرائد والمجلات،أو المقدمة على شاشات التلفزيون، بل أصبح محتوىً كاملاً بذاته، ولا يستلزم بالضرورة وجود نص أو كلام يوضحها مادامت هي التي تعبّر عن نفسها. والصورة اليوم أقرب أن تسمى وسيلة إعلامية قائمة بذاتها،نظراً لتخصيص المؤسسات الإعلامية لأقسام مستقلة تعنى بمجال الصورة، تعمل على إنتاجها ومتابعتها وتركيبها، ومحاولة توظيفها لخلق مضامين إعلامية معينة،ولكن وبالمقابل تمثّل الصورة خطراً كبيرا،نظرا لتطور تقنيات معالجتها وبالتالي توفر إمكانية إضفاء نوع من التحايل والتعديل عليها،لتوظيفها لغايات إخفاء الحقائق، أو الزعم بإظهار أحداث معينة كأنها هي الواقع فعلا،وفبركة أحداث معينة،أو ظروف غير حقيقية وإيهام الناس بأنها حقائق. ونظراً لأهمية وكذا خطورة هذا الأمر فالسؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح هو:ما هي الطرق التي يتم فيها توظيف الصور بهدف تغليط الرأي العام، ولماذا تمارس وسائل الإعلام التضليل عن طريق الصور؟

الكلمات المفتاحية

الصورة الكاذبة" أو عندما توظّف الصورة في التضليل الإعلامي وتغليط الرأي العام