الصورة والاتصال
Volume 5, Numéro 17, Pages 445-460

المسؤولية الاجتماعية للمؤسسة السمعية البصرية.

الكاتب : يحياوي سيد أحمد .

الملخص

يعتبر قطاع السمعي البصري -إذاعة، تلفزيون- من الميادين الحساسة والمؤثرة في مجال الإعلام، ذلك أنه تنطوي على عاتقه جملة من المسؤوليات ذات الطابع الثقافي والاجتماعي والتي بدورها لها مهام مرتبطة بتحقيق التوازن الاجتماعي وحماية المنظومة القيمية للمجتمع. يرسم المشهد السمعي البصري الجزائري في الآونة الأخيرة ساحة لصراع الأفكار بين اتجاهين مختلفين، الأول يحمل شعار التحرر أمام الثقافات الأخرى ويدعوا إلى احترام الحياة الشخصية والرغبة الفردانية النابعة عن الإرادة الحرة في التحلل والإنغماس الثقافي مع الآخر، بينما الاتجاه الثاني يرى بضرورة تقنين هذه الحرية حتى لا تنزلق الثقافة والهوية الوطنية في حمى الثقافات الأخرى المهيمنة. وهو ما نسعى إليه في هذه الدراسة، بحيث سنحاول إبراز أهمية المسئولية الاجتماعية لوسائل الإعلام السمعية البصرية -إذاعة، تلفزيون- انطلاقا من كونها مؤسسات اجتماعية وثقافية بالدرجة الأولى، تكون الفضاء السمعي البصري الجزائري وتقوم بعملية التنشئة الاجتماعية وترسيخ المنظومة القيمية وحمايتها، فضلا على تشكيل الهوية الوطنية.

الكلمات المفتاحية

المسؤولية الاجتماعية للمؤسسة السمعية البصرية.