الصورة والاتصال
Volume 4, Numéro 11, Pages 11-38

الخلفيات الاسطورية للصورة عند رولان بارث

الكاتب : عبد الله ثاني قدور . عبد العزيز زاهية .

الملخص

الأسطورة هي لغة، خطاب وكلام وماهي الا نظام سيميولوجي ثنائي نعايشه في الحياة الاجتماعية منبعه السلطة وتحركه الايدولوجيا والنظام السياسي المتبع. وتعتبر البرجوازية في المجتمع الغربي اكبر مثال في الأساطير المعاصرة وقد بدأت بالعقل الاقتصادي لتصل الى التواجد كفكرانساني عقلي والآن هي طبقة اجتماعية مميزة تقصي الاخر اذا ما رفض الاندماج فيها. الأسطورة هي خطاب /كلام (Le mythe est une parole) لكن ليس أي خطاب فعلى اللغة أن تكتسب شروطا لتكون أسطورة ، و الأسطورة هي نظام اتصالي يحمل رسالة لكنها لا تكون فكرة او موضوعا او مفهوما بل هي طريقة لتشكل المعنى . الأسطورة لا تعرّف بموضوع الرسالة لكن بالطريقة التي تقدمها لكن هناك حدود رسمية ،فكل شيء في العالم له وجود مغلق او صامت ، ينفتح في حضن المجتمع ،فلا يوجد قانون طبيعي أو غير طبيعي يمنع من التحدث عن الأشياء (choses ) وبالتالي كل كلمة تستمد محتواها أو معناها من الاستعمال الاجتماعي (مثل الشجرة). فالاستعمال الاجتماعي هو من سيضيف المادة الأساسية لها. تاريخ الإنسانية هو من سيمنح الحقيقة لحالة الخطاب الأسطوريفهو القاعدة الإنسانية لحياة وموت اللغة الأسطورية وبالتالي فهي الخطاب الذي يختاره التاريخ بحيث يعمل على انتزاع طبيعة الأشياء.

الكلمات المفتاحية

الخلفيات الاسطورية للصورة عند رولان بارث