مجلة المخبر' أبحاث في اللغة والأدب الجزائري
Volume 13, Numéro 1, Pages 339-356

المرجعية الدينية في السيرة الذاتية" قصة حياتي" لفاطمة آيت منصور عمروش أنموذجا

الكاتب : بوزيد مولود .

الملخص

ما زالت الرّواية في العالم العربي تحظى بالاهتمام أكثر من غيرها من الأجناس التخييلية، ولا تحظى أشكال الكتابة عن الذات بالاهتمام نفسه، بل الأكثر من ذلك كثيرا ما ينظر إليها بازدراء واستخفاف كونها مباشرة وسطحية. كما أنّ حظها من الدراسة والنقد مازال ضعيفا، وقلمّا نجد دراسة حول اليوميات أو المذكرات، أو الاعترافات....، وإنّ حظيت السيرة الذاتية باهتمام نقدي أكثر من غيرها، فأغلب ما أنجز عنها يعد على رؤوس الأصابع.كما أننا فضلنا إنجاز مقال حول السيرة الذاتية النسائية، لسبب علمي وموضوعي، ذلك هو قلة ما حظيت به الكتابة النسائية التأسيسية من العناية مقارنة بالأنواع الأدبية التي كانت أكثر حظا وأرقى منزلة في نفوس الباحثين والنقاد في العقود الأولى من القرن العشرين. The Romans in Arabic world take a good attention than other Imaginary races, about biography, don’t has the same attention. In addition to this: they are often seen with disdain and contempt because they are direct and superficial. Also, the luck of the study and criticism: steals weak and rarely we find a study about the biographies or diary or memoirs or confessions…. If the biographies has an interesting; more than other; most of what has been written is little.We also preferred doing an article about women’s biographies; this is for a scientific and objective reason which’s is the less of luck of women’s writing given to the founding of care comparing to literary kinds which has good luck and most prestigious status in the hearts of critics and researchers in the first decades of the 20th century.

الكلمات المفتاحية

المرجعية الدينية، السيرة الذاتية، قصة حياتي، فاطمة، آيت منصور، عمروش، أنموذجا