مقاربات
Volume 4, Numéro 1, Pages 300-312

الوعي بالتراث السردي في الخطاب النقدي عند سعيد يقطين مقاربة تحليلية في كتاب " الرواية والتراث السردي

الكاتب : زهيرة بارش .

الملخص

"إن إعادة قراءة تراثنا الأدبي والفكري، ومعاودة التفكير فيه، بشكل دائم وجديد، من مستلزمات تكوين فكرة دقيقة ومتجددة عنه، وعن أبرز ملامحه وسماته، كما أنه من دواعي تشكيل وعي جديد بذواتنا وهويتنا ومستقبلنا"1 . انطلاقا من هذا القول نستشف ملامح المشروع الابستيمولوجي الذي سعى الباحث إلى تأسيسه من خلال مختلف كتاباته في هذا المجال . فقد دعا إلى ضرورة إعادة قراءة التراث العربي بأدوات جديدة وبأسئلة جديدة وبوعي جديد يتناسب وروح العصر، بهدف تطويره والنهوض به، وذلك عن طريق تفعيله تفعيلا إيجابيا مع مختلف المستجدات، فقضية التراث عند يقطين قضية بالغة الأهمية والخطورة، باعتبارها تتعلق بالذات والهوية والمستقبل العربي، وتبرز لنا هذه الأهمية كما ذكرنا سابقا في المؤلفات العديدة التي خصصها الناقد لمعالجة الموضوع، وأهمها: الرواية والتراث السردي، ذخيرة العجائب العربية ،الكلام والخبر، قال الراوي والسرد العربي مفاهيم وتجليات . وسيتم التوقف عند كتاب الرواية والتراث السردي نظرا لأهميته الكبيرة في إرساء قواعد مشروع التراث السردي الذي يحاول الناقد التأسيس له .

الكلمات المفتاحية

الوعي بالتراث السردي،الخطاب النقدي،سعيد يقطين