social and human sciences review مجلة العلوم الاجتماعية والانسانية
Volume 13, Numéro 27, Pages 237-258

سلطة خطاب الصورة التلفزيونية على المتلقي مقاربة سيميائية – مباراة كرة القدم أنموذجا-

الكاتب : فاتح لي .

الملخص

أضحى الخطاب المرئي مصدراً أساسياً لإنتاج القيم والرموز، وتشكيل الوعي والوجدان، والذوق والسلوك، وتكريس السلطة والنفوذ، كونه نظاماً متكاملاً ومؤثراً للإرسال والتلقي، ويمكن من خلاله خلق التأثيرات المختلفة وتحقيق الأهداف المنشودة المعلنة والخفية، باعتبار أن الواقع المرئي هو إعادة تشكيل للواقع الأصل وإدراك ذاتي، ورؤية جديدة للعالم. ولعل هذا،ما دفع العالم الغربي المهيمن على إنتاج، وترويج تكنولوجيات الاتصال إلى المراهنة على خطاب الصورة البصرية في بسط نفوذه، وهيمنه الثقافية، والاقتصادية والعسكرية. ولخطورة الصورة المرئية، وأهميتها في تشكيل الوعي بالعالم، تسعى هذه الورقة إلى معاجلة إشكالية تأثير الخطاب التلفزيوني – كونه أكثر ألوان الخطاب المرئي انتشارا، واستقطابا للجماهير في وجدان المتلقي، وفي فكره، من خلال إبراز مختلف تأثيراته السلبية، وكيف تسهم هذه الصورة بما تحمله من هيمنة الألوان، والأصوات في تشكيل الرؤى، والمواقف من قضايا الواقع، وقضايا الثقافة والتاريخ. ويتوسل البحث بنموذج تطبيقي ينطلق من تحليل الصورة التلفزيونية لمباريات كرة القدم تحليلا سيميائيا،يهدف إلى الكشف عن بعض ما يمكن أن تفصح عنه هذه الصورة من إشارات سميائية تنفتح على أبعاد دلالية متنوعة قابلة للإثراء بفعل القراءة و التأويل. Notre intervention pose la problématique de l’incidence du pouvoir de l’image télévisuelle sur le récepteur au niveau du conscient et de l’inconscient. Elle éclaire également l’impact des couleurs et des voix qui participent à la création de représentations mentales. Pour la concrétisation de l’emprise de l’image, une analyse sémiologique d’une rencontre de Football a fait l’objet d’une étude critique dévoilant les éléments signifiants qui façonnent le comportement du récepteur. C’est pourquoi les technologies de l’information et de la communication ont été largement vulgarisées dans tous les domaines de l’activité humaine.

الكلمات المفتاحية

خطاب الصورة التلفزيونية. المتلقي. مباراة كرة القدم أنموذجا. pouvoir de l’image télévisuelle. le récepteur