مجلة البحوث والدراسات القانونية والسياسية
Volume 1, Numéro 1, Pages 219-236

نظم توثيق عقد الزواج في دول المغرب العربي

الكاتب : سارة بن شويخ .

الملخص

الزواج أساس قيام الأسرة والمجتمع، باعتباره نظاما إلاهيا شرعه الله تعالى لعباده لبناء الأسرة وتنظيمها، وإنشاء علاقات القرابة وفق أحكام تولى سبحانه وتعالى بتحديدها بدقة متناهية، بأن جعل من أسسه المودة و الرحمة لقوله عز من قائل:"ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون" . وهو مؤسسة اجتماعية ترقى بالإنسان من الدائرة الحيوانية إلى العلاقات الروحية لما تتميز به من ربط الأسرة برباط وثيق، وقانونية لأنه يدرج في خانة أهم التصرفات القانونية التي يجريها الإنسان على الإطلاق كونه يرتب آثارا تبقى لصيقة به مدى الحياة. من هذا المنطلق جاءت عناية قوانيننا الأسرية المغاربية بعقد الزواج بأن رفعته ليرقى إلى العقود الشكلية التي يشترط فيها الكتابة؛أي ضرورة تضمين الزواج في عقد رسمي يستعمل كوسيلة يستند إليها في حالة إنكار واقعة الزواج، ومن هنا تظهر أهمية توثيق عقد الزواج. إن مسألة توثيق عقد الزواج حيث أنها وسيلة لحفظ الزواج وحماية طرفيه والآثار المترتبة عنه بمجرد انعقاده صحيحا، تكتسي من الأهمية بما كان أن أكدت عليها مختلف التشريعات الأسرية مهما كانت انتماءاتها، وذلك لما تقتضيه متطلبات التطورات الاجتماعية التي أسفرت عن توسيع دائرة النزاعات عامة والنزاعات الأسرية على وجه الخصوص. من خلال هذه المعطيات يمكن التساؤل عن كيفية تنظيم القائمين على تشريع قوانين الأسرة في دول المغرب العربي-الجزائري، المغربي والتونسي- لعقد الزواج من حيث كونه من العقود الشكلية؟.

الكلمات المفتاحية

التوثيق. الزواج. المغرب. النظم.