حوليات جامعة قالمة للعلوم الاجتماعية والإنسانية
Volume 8, Numéro 11, Pages 281-305

دور التدقيق الداخلي في تحقيق تسيير أمثل للمؤسسة الاقتصادية

الكاتب : تومي لود . علون محمد لمين .

الملخص

إن فصل الملكية عن التسيير بين الحاجة إلى مراقبة أعمال الإدارة لصالح أصحاب المال، فخوف هؤلاء عن أموالهم ومصالحهم شيء حتمي أدى إلى ظهور جهاز رقابي داخلي يستعين بمهنة التدقيق، بذلك تحتاج كل مؤسسة مهما كان نوعها إلى نظام رقابة متطور لضمان تحقيق تسيير أمثل لنشاطها، وهذه الحاجة أدت إلى استعمال أدوات وتقنيات دقيقة، تعتبر مؤشرات يعتمد عليها المسؤولون في التأكد من تحقق الأهداف المسطرة. وسنحاول من خلال هذا المقال تبيان مساهمة التدقيق الداخلي كآلية للوصول بالمؤسسة الاقتصادية إلى تحقيق تسيير أمثل. The separation between ownership and management led to control management tasks for the benefit of owners, their fear about their funds and interests is something obligatory which led to the emergence of an internal secure controlling system using audit profession, therefor every institution needs a sophisticated control system to ensure optimal management to its activities, and this need led to using accurate tools and techniques, which are a reliable indicator that officials check on to make sure of achieving desired goals. Through this article we will try to show the internal audit’s contribution as a mechanism to reach economic institution to achieve optimal management.

الكلمات المفتاحية

التدقيق الداخلي، التسيير الأمثل، الرقابة الداخلية، لجنة التدقيق Internal Audit, Optimal Management, Internal Control, Audit Committee.