مجلة تاريخ المغرب العربي
Volume 3, Numéro 6, Pages 223-249

تجربة التعليم الأصلي في الجزائر مشروع نهضوي في سياق تجاذبات فكرية

الكاتب : تاحي اسماعيل .

الملخص

ورثت الجزائر المستقلة منظومة تعليمية هجينة بين التعليم الفرنسي و التعليم العربي الحر والتعليم الطرقي فهذه الأنواع المذكورة كانت تسير في آن واحد1 . فالمدرسة الفرنسية كانت تلقن مرتديها تعليمًا فرنسيًا لا يختلف عن التعليم المطبق في الوطن الأم - فرنسا- من حيث التشريعات والمناهج و اللغة و المحتوى و لم يكن هذا التعليم بمكوناته المذكورة يتوافق مع مقومات الأمة الجزائرية من جهة و تطلعات الشعب الجزائري الذي ضحى بخيرة شبابه من أجل استرجاع كرامته و ثقافته العربية الإسلامية و يعيد الوجه الحقيقي العربي الإسلامي للبلاد و يحدث في نفس الوقت وعيًا دينيًا واجتماعيا يتوافق و مقومات الأمة . أما النوع الثاني من التعليم فهو التعليم العربي الحر الموروث من عهد الحركة الوطنية ، فالمعروف لدينا أن جمعية العلماء كانت لها مدارس و معاهد منتشرة في المدن و الأرياف و ظلت أقسام هذه مفتوحة إلى ما بعد الإستقلال

الكلمات المفتاحية

الجزائر المستقلة - منظومة تعليمية - التعليم الفرنسي - التعليم العربي الحر - التعليم الطرقي - فرنسا- الثقافته العربية الإسلامية - وعيًا دينيًا واجتماعيا - الحركة الوطنية - جمعية العلماء