مجلة تاريخ المغرب العربي
Volume 2, Numéro 4, Pages 142-152

علم الوثائق في عهد الولاة بالأندلس

الكاتب : عبد السلام همال .

الملخص

في البداية يجب علينا أن نجيب على هذه الإشكالية: هل ظهر علم التوثيق في الأندلس في عصر الولاة؟ المصادر الأندلسية المعروفة التي يلجأ إليها الباحث عادة صامتة ولا تجيب عن أشباه هذه الأسئلة.ولكن هذا لم يمنع بعض الباحثين من الاجتهاد،وبالتالي الإجابة على السؤال المطروح.ويبدو أن أوائل الموثقين الأندلسيين ظهروا بعد إتمام الفتح الإسلامي لشبه الجزيرة الإيبرية مباشرة، أو جاوؤا مع الجيش الفاتح،هذا ما يمكن استخلاصه مما ورد في أطروحة الباحث عبد اللطيف أحمد الشيخ. ونقطة البداية التي ارتكز عليها الباحث المذكور هي:كتاب الصلح الذي كتبه عبد العزيز بن موسى بن نصير لتدمير بن غبدوش، أو بعبارة أدق المعاهدة التي عقدها والي الأندلس،وهو بهذه الصفة من أهل السياسة والحكم عبد العزيز بن موسى بن نصير،مع أمير تدمير الذي يحمل اسم المدينة تدمير بن غبدوش

الكلمات المفتاحية

الأندلس، علم التوثيق،عصر الولاة،موسى ابن نصير،العلوم