مجلة البحوث والدراسات
Volume 7, Numéro 1, Pages 225-236

دلائلية النبض في القصيدة الشعبية

الكاتب : علي بولنوار .

الملخص

تعد القصيدة الشعبية عنصرا هاما في بنائية الآداب الإنسانية العالمية، ففي أرضها تتجلى عبقرية الأداء الشعري، ومن لبناتها تبنى المعمارات الفنية التي تتآزر على إبداعها مجموعة عناصر متعاضدة متلاحمة. ونحن إذا اعتبرنا كل تعبير باللهجة الدارجة شعرا شعبيا، فذالك سيقودنا حتما إلى عدّ الكلام السائر الذي يتبادله الناس في الأسواق وفي البيوت أدبا شعبيا. وعلى ذلك فليس كل ماكتب أو قيل بوزن وقافية وبلهجة دارجة يسمى شعرا شعبيا. إنما الشعر الشعبي هو الذي انكب فيه أصاحبه على اللغة ومفرداتها يبتدعون منها تراكيب جديدة جدّة تجاربهم الشعورية وتفردها، يسكبون فيها مراراتهم الثقال ولوعاتهم السود، فتبدو عبقرياتهم في نظمهم للكلمات في أساليب بارعة ذات الإيحاءات الصوتية المشعة العاكسة لنغم العواطف الفياضة النابعة من التجارب الإنسانية.وتجسيدا لهذا جاءت هذه الدراسة لتعكس جمالية القصيدة الشعبية، من جهة، ومن جهة أخرى لتظهر مواطن النبض فيها. Summary Popular poetry is considered as a major constituent in the structure of the universal human literature . Its thanks to it that arts prosper those artsare the output of many well co-ordinated elements. If we consider any oral expression as peing popular poetry ,this leads us to say that all what people say is oral leterature , but popular poetry is that in which poets use creative language to create new structures related their ned original psychological experience,thus their work reflects their ability to use words to build good styles which really reflect what the poet feels, this study tries to implement the esthetic side of popular poetry.

الكلمات المفتاحية

دلالية اللفظ - قصيدة شعبية.