الممارسات اللّغويّة
Volume 6, Numéro 4, Pages 77-112

تحوّلات الدّرس اللّساني (من البنية إلى الوظيفة)

الكاتب : عز الدين لعناني .

الملخص

يحاول هذا البحث أن يرصد التحولات التي يشهدها الدرس اللّساني الحديث ، فيتناول الانتقادات التّي مارسها علماء اللّسانيات على الأنساق اللّسانية، فقد شهدت هاته الأنساق تطورات واسعة مست مجال التركيب والدّلالة وتعدّتها إلى التداول، باحثة عن كل الملابسات التي لها تعلقُ باللّغة من أجل تحقيق فهم جيّد لها وإدراك لكيفية اشتغال وحداتها، ونتيجة هذا لم يعد الاتجاهان البنيوي والتوليدي التحويلي الاتجاهين المهيمنين على ساحة الدراسات اللّسانية؛ إذ أتاحت المعرفة المعاصرة نماذج لسانية تحليلية أكملت النقص أو الزوايا التي لم تطرقها الدراسات السابقة، ويعدّ التوجه الوظيفي المؤسس على الأبعاد التداوليّة أبرز هذه النماذج وأدقها وأكملها. الكلمات المفتاحية: اللّسانيات، البنيوية، التوليدية التحويلية، التداولية، الوظيفية،السياق.

الكلمات المفتاحية

البنية- الوظيفة- اللسانيات