الخطاب
Volume 6, Numéro 9, Pages 181-193

الخطـــاب الواصـــف عند "مصطفى ناصف

الكاتب : تيسوكاي كريمة .

الملخص

إن قراءة مصطفى ناصف للنقد العربي القديم تجسيد لتوتّر العلاقة بين الذات العربية وتراثها، علاقة تعبّر عن أزمة تشعر بها الذات لذلك تجدها تبحث لها عن بديل من خلال التراث، تستطيع به الهروب من تبعيّتها للآخر ومواجهته في آن لكي تؤكّد وجودها. وقد تصدق معه مقولة الجابري في كتابه "نحن والتراث" حين يقول بأنّ القارئ العربي مثقل بحاضره، يطلب السند في تراثه ويقرأ فيه آماله ورغباته ، فهو يريد أن يجد فيه كل ما يفتقده في حاضره، سواء على صعيد الحلم أو صعيد الواقع، ولذلك تجده يسابق الكلمات بحثا عن المعنى الذي يستجيب لحاجته، يعيش القارئ العربي تحت ضغط الحاجة إلى مواكبة العصر والعصر يهرب منه إلى مزيد من تأكيد الذات. من أجل ذلك تجده على الرغم من أن التراث يحتويه، يحاول أن يكيّف احتواء التراث له بالشكل الذي يجعله يقرأ فيه ما لم يستطع بعد إنجازه.

الكلمات المفتاحية

--