الخطاب
Volume 4, Numéro 4, Pages 384-402

قراءة في قصيدة "أراك عصي الدمع" لأبي فراس الحمداني من منظور سيمياء العواطف

الكاتب : عـمّـي ليندة .

الملخص

تعكس قصيدة "أراك عصي الدّمع" الذائعة الصيت حاجة الشّاعر إلى التّعبير عن حالتـه فحين عجز جسده عن التعبير وعن التّحرك بحرية نتيجة الأسر والجراح، تحرّر فكره فأنتج شعرا ومعاني لا محدودة تعبّر عن أحاسيسه ومشاعره، وتحرّرت أفكاره وعواطفه من القيود، فقام الشاعر بتحويل المعاني من معان تصوّرية إلى معان شعورية، ومن اجل الاستفادة من مفاهيم سيمياء العواطف الإجرائية في تحليل هذه القصيدة لا بدّ أن نذكّر أولا بالتّحول الذي عرفته السيمياء السّردية وذلك بإدخال البعد العاطفي.

الكلمات المفتاحية

--