revue critique de droit et sciences politiques
Volume 16, Numéro 2, Pages 573-593

الصعود الروسي في منطقة الشرق الأوسط بقيادة فلاديمير بوتين

الكاتب : عيساوي ليلة .

الملخص

ملخص: عرفت الاستراتيجية الروسية لفترة ما بعد الحرب الباردة بقيادة الرئيس "فلاديمير بوتين" تغيرا كبيرا في أولويات سياستها الخارجية القاضية بتسلم روسيا لمرتبة القوة الكبرى ولعب دور فعال في الساحة الدولية من خلال احياء امجاد القوة السوفييتية، وكان من بين أولويات الاستراتيجية الروسية إعادة بعث وإقامة مناطق نفوذ في المناطق القريبة من حدودها كأولوية من أولويات الأمن القومي الروسي القائم على التصدي للهيمنة الأمريكية والغربية وإقامة الأمن والاستقرار في المناطق ذات القرب الجغرافي، من هذا المنطلق اكتسبت منطقة الشرق الأوسط أهمية بالغة في الادراك والحسابات الجيوسياسية الروسية باعتبار ما تمثله المنطقة من مصالح اقتصادية، جيوسياسية، استراتيجية وأمنية بالنسبة لروسيا وهو المرتكز الذي وعلى أساسه يسعى الرئيس فلاديمير بوتين الصعود بروسيا في الساحة الدولية من خلال تحقيق مكاسب اقتصادية في الشرق الأوسط ومنافسة الولايات المتحدة الامريكية في منطقة هي بالأساس بؤرة نفوذ تابعة لها، بالتركيز على المحور السوري والإيراني كدعامتين أساسيتين لإقامة توازن إقليمي شرق أوسطي يتوافق مع المطامع الروسية في المنطقة. Abstract : The Russian strategy led by President Vladimir Putin, is based on two basic approaches integration into the international community and the establishment of mulltipolarity, Putin deliberately promoted Russia’s economy and made it a major economic power and confronted American hegemony in global issue, entering the Middle east region as a priority of Russian foreign policy to establish regional stability in the areas close to its borders by extending its influence in the region by focusing on Syria and Iran in this.

الكلمات المفتاحية

الاستراتيجية ; روسيا ; فلاديمير بوتين ; الشرق الأوسط