آفاق علمية
Volume 9, Numéro 1, Pages 77-107

شبكـــــــة تقييـــم النصـــوص المكتـــــــوبة، من إعداد مركبّاتها إلى تطبيقها

الكاتب : حـــفـيظـــة تــــزروتــــي .

الملخص

على الرغم من مرور أكثر من ثلاث عشرة سنة على تبنّي المقاربة بالكفاءات في المدرسة الجزائرية، فإنّ نتائج الكثير من البحوث الميدانية تؤكّد أنّ الممارسات التقييمية لإنتاجات المتعلّمين الكتابية مازالت تعتمد على نموذج التصحيح التقليدي الذي تجسّده تصورات المعلّم عن "الكتابة الجيّدة"، بردّها كلّها إلى المظاهر الشكلية للّغة؛فهي تصبّ جلّ اهتمامها على رصد الأخطاء النحوية والصّرفية والإملائية، مهملة المظاهر النصيّة المختلفة للمنتج؛كتنامي الأفكار وتوظيف الروابط. .، ممّا يجعل هذا التقييم يستهدف نصوص التلاميذ أكثر من معارفهم الفعلية. ولعلّ أولى أسباب الثبات على هذه الممارسات هو عدم تمكّن المعلمين من أدوات التقييم التي وردت في مناهج اللغة العربية وفي الوثائق المرافقة لها، كتصورات نظرية، دون أن تقترن بنماذج تطبيقية أو بممارسة فعلية، تكون موضوع تكوين لهؤلاء المعلّمين. وعلى الرغم من توافر هذه الأدوات وطرائق تنفيذها في لغات أخرى، فإنّ المستوى العلمي لهؤلاء المعلمين لا يؤهلهم لاستيعاب ما ورد بشأنها ومن تحويله إلى فعل بيداغوجي، كما أنّ ما ترسّب لدى الكثير منهم، ولدى الكثير من الباحثين المهتمين بالشأن التربوي أيضا، من أفكار مسبقة حول عدم إمكانية تطبيق معايير تقييمية أعدّت أساسا لتقييم إنتاجات متعلمين في لغات غير العربية، يحول دون الاجتهاد والتفكير في طريقة تنفيذها، فما مدى صحّة هذا الطرح؟وما مدى إمكانية تعديل معايير شبكة إيفا (EVA) وتطبيقها على مدونة عربية مكتوبة لتلاميذ نهاية مرحلة التعليم الابتدائي؟ هذا ما ستحاول هذه الدراسة الإجابة عنه، مقترحةً خطّة عملية إجرائية لتقييم الإنتاجات الكتابية للمتعلمين، تكون بمثابة سند مرجعي للباحثين المهتمين ببناء أدوات التقييم وتطبيقها .

الكلمات المفتاحية

: تقييم، شبكة تقييم، معيار، مؤشر، إنتاج كتابي، كفاءة، نص، تصحيح.