مجلة الحكمة للدراسات الفلسفية
Volume 9, Numéro 1, Pages 631-650

الدرس الفلسفي في الجزائر: من المفهوم إلى الإجراء

الكاتب : بن عبد الكبير محمد السالم .

الملخص

ملخص يعد الدّرس الفلسفي من أهم العوامل التي تعمل على تنمية وتطوير وتفعيل الفكر، وتصويبه نحو المعرفة بصفتها غاية يهدف المتعلم الوصل إليها من خلال توظيف العقل ومبادئه. وخاصة إذا ما تعلق الأمر بالطرق الجديدة في التدريس، كالتدريس بالمقاربة بالكفاءات، والتي ترتكز على المتعلم وتجعله المحور الأساس في العملية التعليمية، بالاعتماد على الحوار التوليدي، وتوجيه الفكر نحو الغاية المثلى، وهي اكتساب الخبرات وتحصيل الأفكار . ان حدود الدَّرس الفلسفي في الجزائر، إنما تنتهي عند توجيه الفكر وتفعيله وجعله قادر على فهم المفاهيم وتبيئتها وفق الأنساق الفلسفية المختلفة؛ كما أنَّه يقوي القدرة على النقد لدى التلميذ ويمكنه من رفع مستوى تصوراته العقلية من مفاهيم حسية تجريبية إلى تصورات عقلية مجردة. The philosophical course , as a subject, is one of the most important factors that tends to develop and improve thinking to acquire knowledge as an utmost goal that the learner aims to reach through their cognitive abilities . This becomes very clear as it is related to new methods of teaching, such as the Competency-Based Approach CBA, which is a learner-centred method in the educational process , through their intetaction to acquire knowledge and exchange experiences and ideas. The limits of the philosophical course in Algeria end when the thought is directed, activated, and made to be able to understand concepts and adapt them according to the different philosophical systems. It also strengthens the ability to criticize the student and enables him to raise the level of his mental perceptions from experimental sensory concepts to abstract mental perceptions

الكلمات المفتاحية

الدرس الفلسفي ; مبادئ العقل ; التفلسف ; الدّراسة الإيبيستيمولوجية ; الحوار التوليدي ; الوضعية المشكلة ; تكوين الأفكار ; تحصيل الأفكار ; The philosophical course ; cognitive skills ; the epistemological study ; lerners' interaction ; problematic ; the formation of ideas ; acquistion of ideas