أدبيات
Volume 1, Numéro 1, Pages 58-74

النشر الإلكتروني و أهميته في تحقيق البحوث العلمية الرصينة

الكاتب : يوسف بن نافلة .

الملخص

تتناول الورقة البحثية الحديث عن مفهوم النشر الإلكتروني الذي يهتم باستخدام كافة إمكانات الحاسوب في تحويل المحتوى المنشور بطريقة تقليدية إلى محتوى منشور بطريقة رقمية إلكترونية حيث يتم نشره على أقراص مضغوطة (CD-DVD-CDROM-VCD) أو من خلال شبكة الإنترنت (الشابكة) و قد أشير إلى جملة من المعطيات تتعلّق بأشكال النشر التقليدية كالكتب الورقية و المادة الصوتي المقدّمة على أشركة كاسيت كالخطب و المحاضرات و الأناشيد و الدروس و كذلك المادة المسموعة المرئية المقدّمة على أشرطة فيديو كالمحاضرات و الأفلام العلمية و البرامج التلفزيونية و اللقاءات المختلفة عبر الشاشة. و عليه يمكن تقسيم المخرجات من عملية النشر الإلكتروني إلى الصورة الإلكترونية بمعنى يتم تحويل محتوى الكتب الورقية، و أشرطة الكاسيت، و أشرطة الفيديو إلى الصورة الإلكترونية المرغوبة. بعدها أتحدث عن خصائص و أهداف النشر الإلكتروني و المتمثلة في الآتي: -توفير التكاليف المتعلقة بالطباعة و التوزيع و النقل مع النشر الورقي -توفير الوقت: ذلك أن المستخدم إلى أن يبحث عن مرجع ما قد يكون نادرا في أماكن بعيدة و ربما غير متاحة -توفير الجهد البحثي عن معلومة معينة -التفاعلية: ذلك أن تعدد نقاط البحث باستخدام ما يعرف بالروابط، يمكن توصيل القارئ أثناء قراءته بمعلومات إضافية أو مواقع أخرى على الشابكة -توفير المساحة و إتاحة التخزين ذلك باستخدام تقنية النشر الإلكتروني بحيث يكمن الاستغناء عن المساحات التي تحتلّها الوثائق المطبوعة -توجيه الجهد في النشاط التجاري بحيث يستطيع الناشر إرسال الرسائل إليهم عبر البريد الإلكتروني بعد شراء الكتاب الرقمي -سهولة التعديل و التنقيح بحيث يمكن بسهولة تعديل و تنقيح المادّة المنشورة إلكترونيا و حصول القارئ على التعديلات -توفير إمكانية النشر الذاتي حيث يتيح النشر الإلكتروني للباحثين و المؤلفين نشر إنتاجهم مباشرة من مواقعهم على الشابكة دون الحاجة إلى مطابع أو ناشرين أو موزعين. -تحقيق نظافة البيئة: ذلك أن النشر الإلكتروني يقلل من تأثير مخلّفات المطابع التقليدية كالأوراق و الأحبار و غيره، و هذا يعني الحفاظ على الثروة النباتية. كما أتحدث عن قواعد و حقوق النشر الإلكتروني ثم القارئ الإلكتروني الجديد ، ثم التدوين و النشر الإلكتروني بلغة مشتركة للشابكة بعدها أتناول أهمية النشر الإلكتروني و هندسته للبحوث العلمية و الأكاديمية ثم خاتمة أخلص فيها إلى جملة من النتائج و أجيب فيها عن الإشكال المطروح في المقدمة.

الكلمات المفتاحية

البحث العلمي – التقانات الجديدة – الرقمنة – النشر الإلكتروني – المعالجة الرقمية – التخطيط.