مجلة الناقد للدراسات السياسية
Volume 5, Numéro 1, Pages 244-258

الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة: رؤية تحليلية للقطاع الفلاحي المغربي.

الكاتب : عجرود سارة .

الملخص

يتجه العالم في هذا العصر نحو ما يسمى بالاقتصاد الأخضر وهو تحقيق التنمية عبر مشروعات صديقة للبيئة ولا تضرها وتعتمد على التكنولوجيا الحديثة، فتكمن أهمية الاقتصاد الأخضر في الوطن العربي لما له من دور حيوي في تحقيق التنمية المستدامة والمحافظة على الموارد الطبيعية فالاعتماد على ممارسات هذا المفهوم التي تحد من التلوث وتعظم من الإنتاج وهو ما يتطلب تكاثف الجهود لجميع دول الوطن العربي، بالإضافة إلى تعظيم الاستفادة من التجارب الدول الأجنبية، فالاستثمار في الاقتصاد الأخضر يشجع على الاستثمارات في قطاعات ينتج عنها إيجاد فرص عمل جديدة، فعلى سبيل المثال في مجال الطاقة تفضل ان توجه للطاقة الجديدة والمتجددة كالطاقة الشمسية والرياح...الخ، وينطبق هذا على كافة الاستثمارات الخضراء في شتى القطاعات، وتعتبر دولة المغرب من بين أهم دول منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط التي سارعت إلى محاولة تطبيق مفهوم الاقتصاد الأخضر في عدة مجالات منها المجال الفلاحي، وذلك بهدف تحسين أداء القطاع الفلاحي ليصبح محرك النمو الاقتصادي ومحاربة الفقر والوصول في الأخير إلى تحقيق التنمية المستدامة. Abstract: The world was moving in this age toward the so-called green economy, which is to achieve development through environment-friendly projects, maligns relies on modern technology, lies the importance of green economy in the Arab world, has a vital role in achieving sustainable development and the preservation of natural resources and dependence on the practices of this concept that reduce pollution and magnify the production of which requires the intensification of the efforts of all the countries of the Arab world, as well as to maximize the benefit from the experiences of foreign States, investing in the green economy and encourage investment in the sectors of resulting in the creation of new jobs, for example in the field of energy would prefer that new and renewable sources of energy such as solar, wind, etc., this applies to all green investments in various sectors.Morocco is one of the most important countries in the Mediterranean basin that hurried to attempt to apply the concept of Green Economy in several areas, including The agricultural field, with the aim of improving the performance of the agricultural sector to become the engine of economic growth and the fight against poverty and to achieve sustainable development.

الكلمات المفتاحية

الاقتصاد الأخضر، التنمية المستدامة، الفلاحة، الاستثمار الفلاحي.