الحوار الفكري
Volume 11, Numéro 11, Pages 175-206

قـــــــــــــــــــراءة في عـــــــــوامل انتشار المذهب المــــــــــــــــــــــــــالكي

الكاتب : سليمان قوراري .

الملخص

يعالج هذا المقال أسباب انتشار المذهب المالكي وهي تتمثل فيما يلي: أولا: الشخصية الفذّة التي تميّز بها الإمام مالك. ثانيا: كثرة تلاميذه. ثالثا: دور موسم الحج، وزيارة المدينة النبوية، لتلقي العلم والأحكام. رابعا: العامل السياسي والمتمثل، في اعتناق الحكام والأمراء للمذهب. خامسا: اعتماد المذهب المالكي في تولية خطّة القضاء والفتوى.سادسا : مرونة وسلاسة المذهب المالكي. سابعا: الخصائص والميزات الكامنة في المذهب المالكي والتي ساعدت على انتشاره الكبير. ثامنا: انفتاح المذهب المالكي على مختلف المذاهب، والشرائع السماوية.تاسعا: دور الحكام في تدعيم وتوطيد أركان المذهب المالكي. عاشرا: بساطة المذهب وابتعاده عن المجادلات الكلامية والخلافات العقائدية التي كانت سببا في ازدياد الهوة والفرقة بين المسلمين . أحد عشر : دور العمل الفاسي. إثنا عشر : احتفاء المذهب المالكي بالأبعاد المقاصدية للشريعة الإسلامية ، وتزكية كل ما من شأنه تعزيز حقوق الإنسان الأساسية من حماية لدمه وماله وعرضه ... Lecture les facteurs propagation de la doctrine malékite Cet article examine les raisons de la propagation de l'école Maliki sont les suivantes: 1) Personnalité inimitable qui caractérise l'Imam Malik . 2) le grand nombre de disciples.3) Le rôle de la saison du pèlerinage.4) Le rôle politique.5) Attribution de la magistrature et l'avis de la malékites.6) La flexibilité de l'école Maliki.7) Caractéristiques école malékite.8) L'ouverture de l'école Maliki9) le rôle des Rois.10) La simplicité de l'école Maliki.11 Le rôle de travail Fassi .12) considération d'objectifs supérieurs de l'islam

الكلمات المفتاحية

الم>هب المالكي، انتشار، مالك بن أنس، المغرب، المذاهب الفقهية