مجلة الحكمة للدراسات الاجتماعية
Volume 8, Numéro 3, Pages 100-111

سوسيولوجيا الحوار الأسري

الكاتب : مركمال عبد الستار .

الملخص

يرتبط استقرار النسق الأسري باختلاف نمط الأسرة وشكلها ووظائفها بقوة شبكة علاقاتها بين أفرادها ، هاته العلاقات التي تعتبر المبتغى و الهدف الأسمى لكل فعل تواصلي داخل الأسرة وحينها تصبح الحوارات جد مهمة من خلال الدردشة والإنصات وإبداء الرأي ، وتعتبر الحوارات الأسرية بمثابة صمام أمان للأسرة والشباب في نفس الوقت لاسيما في ظل تصاعد مد الحوارات الافتراضية التي أفرزتها منظومة الشبكة العنكبوتية العالمية ومفاهيم التقارب الثقافي والعولمة . فالحوار من الأساليب التربوية المهمة ذلك لأن الكلمات المؤمنة والأحاديث الطيبة لها أثر في النفوس وتترك بصماتها في الأفئدة والعقول؛ فحاور عليه أفضل الصلاة و السلام وجادل بالحكمة والموعظة الحسنة بل جعل الكلمة الطيبة التي هي وحدة بناء الحوار نوعاً من الصالحات وضرباً من ضروب الطاعات والقربات، فقال صلى الله عليه وسلم: "الكلمة الطيبة صدقة".

الكلمات المفتاحية

الحوار ؛ الأسرة ؛ الحوار الأسري