مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 8, Numéro 1, Pages 844-868

الحوكمة متعددة المستويات كآلية داعمة للأجندة الحضرية للاتحاد الأوربي

الكاتب : قماز شعيب .

الملخص

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى معالجة أحد سياسات الإتحاد الأوربي المتمثلة في الأجندة الحضرية التي تبرز في 14 شراكة مواضيعية والتي تم التأسيس لها في ميثاق أمستردام، حيث أن دعائم الحوكمة متعددة المستويات بمختلف أبعادها الأفقية والعمودية تعتبر مسعى ناجع لتكريس هته الأجندة، كما أنها تعتبر إطار تحليلي خصب يساهم في تحديد مدى استجابة حزمة الفواعل الأوربية لهته الأجندة سواء ارتبط الامر بمؤسسات الإتحاد الأوربي، أو الدول الأعضاء، أو السلطات الحضرية أوالمنظمات وأصحاب المصالح والقطاع الخاص. وقد تضمنت إجراءات الدراسة الكشف عن الحدود ايتيمو-معرفية للحوكمة متعددة المستويات،والتطرق إلى انبثاق الأجندة الحضرية وكذا ميثاق أمستردام، بما في ذلك مدى استجابة فواعل الحوكمة متعددة المستويات للأجندة الحضرية وتحديات التفعيل. من بين النتائج المتوصل إليها أن الأجندة الحضرية للاتحاد الاوربي تكون اكثر نجاعة في ظل اعتماد الحوكمة متعددة المستويات كآلية تطبيق، لأنها أكثر انفتاحا تشاركيا، تعدديا وفي جل المستويات، بالرغم من وجود بعض العراقيل. Abstract: This research paper aims to address one of the policies of the European Union represented in the Urban Agenda. The Agenda consists of 14 thematic partnerships that were established in the Amsterdam Charter, which are the pillars of Multi-level Governance. The paper analyzes both horizontal and vertical dimensions of MLG considered a successful endeavor to devote this agenda. this analytical framework contributes to determining the extent to which European actors respond to this agenda, whether it is related to the institutions of the European Union, or member states, or urban authorities, or organizations, stakeholders and the private sector. The study procedures included controlling the etymological and cognitive aspect of multi-level governance, and addressing the emergence of the urban agenda as well as the Amsterdam Charter, including the extent to which multi-level governance actors respond to the urban agenda and operational challenges. Among the findings is that the urban agenda of the European Union is more effective in light of adopting multi-level governance as an implementation mechanism, because it is more open, participatory, pluralistic and at most levels, despite the presence of some obstacles.

الكلمات المفتاحية

الحوكمة المتعددة المستويات ; الأجندة الحضرية ; الاتحاد الأوربي ; ميثاق أمستردام. ; Multi-level Governance ; Urban Agenda ; European Union ; Amsterdam Charter