دراسات فنية
Volume 5, Numéro 3, Pages 80-90

استلهام قضايا الموت والحياة عند الإغريق وتوظيفها في المسرح العربي مسرحية الملك أوديب لتوفيق الحكيم أنموذجا

الكاتب : غفار محمد .

الملخص

عاش الإنسان منذ ظهوره على وجه الأرض مرتبطا ومتأثرا بعامل الموت والحياة وذلك من خلال إعماره للأرض والاستفادة من خيراتها لضمان استمرار حياته عليها فكان يتقلب ما بين الحياة وما بين الموت ، أما الموت فقد أثر كثيرا في حاضره ومستقبله وتحديد مصيره ولهذا عبّر الإنسان عن هذه القضية المصيرية بتعبيرات فنية منذ القدم وبتعبيرات أدبية وشعرية وفنية كما تجسد ذلك في مسرحية "الملك أوديب" التي ألّفها الكاتب المسرحي الإغريقي "سوفوكليس" والتي أحياها من جديد الكاتب " توفيق الحكيم " ووّظفها في المسرح العربي لكن برؤية جيدة ومغايرة للرؤية الإغريقية أسقط أحداثها على الواقع العربي الحديث مستلهما أهم عناصرها الفكرية والدينية والأخلاقية والفنية. Man lived since his appearance on the face of the earth, linked and affected by the factor of death and life, through his reconstruction of the earth and the use of its goods to ensure the continuation of his life on it. In artistic expressions since ancient times, and in literary, poetic and artistic expressions This was also embodied in the play "King Oedipus" composed by the Greek playwright "Sophocles" and which was revived by the writer "Tawfiq al-Hakim" and employed it in the Arab theater, but with a good vision and contrary to the Greek vision, its events were projected on the modern Arab reality, inspired by its most important intellectual, religious, moral and artistic elements.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية : - الاستلهام - الموت والحياة - الأسطورة - المسرح العربي - الحكيم. ; Key words: Inspiration - Death and Life - Myth - Arab Theater - Al Hakim.