مجلة الروائز
Volume 4, Numéro 1, Pages 70-92

النمو المهني وعلاقته بالذكاء الوجداني لمعلمي مرحلة الأساس .(دراسة ميدانية لمعلمي مرحلة الأساس بمدينة زالنجى ولاية وسط دارفور

الكاتب : موسى صالح حسن أبكر . الطاهر علي الطاهر الدفعه .

الملخص

هدفت الدراسة إلى معرفة العلاقة بين النمو المهني والذكاء الوجداني لدى معلمي مرحلة الأساس بمدينة زالنجى، والكشف عن الفروق بينهم في النمو المهني والذكاء الوجداني، بالإضافة إلى التعرف على مستوى النمو المهني والذكاء الوجداني، والتنبؤ بالنمو المهني من خلال الذكاء الوجداني للمعلمين. ولتحقيق تلك الأهداف استخدام الباحثان المنهج الوصفي، وتكونت عينة الدراسة من (100) معلم ومعلمة موزعين على (19) مدرسة أساس بمدينة زالنجى للعام الدراسي 2019- 2020، وتمثلت أدوات الدراسة في مقياس النمو المهني إعداد الباحثان، ومقياس الذكاء الوجداني إعداد النبهان والكمالي (2003)،ولتحليل البيانات استخدم الباحثان الأساليب الإحصائية لتالية: معامل ارتباط بيرسون، معادلة ألفاكرونباخ، المتوسطات والأوزان النسبية، إختبار (ت)، تحليل الانحدار الخطي البسيط. وتوصلت الدراسة إلى: أن معلمي مرحلة الأساس بمدينة زالنجى يتسمون بمستوى فوق المتوسط في النمو المهني والذكاء الوجداني. وتوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المتوسط الفرضي ومتوسط درجات معلمي مرحلة الأساس بمدينة زالنجى في النمو المهني وفي الذكاء الوجداني لصالح متوسط درجات المعلمين. كما توجد علاقة إرتباطية ذات دلالة موجبة بين النمو المهني والذكاء الوجداني لدى معلمي مرحلة الأساس بمدينة زالنجى. وأنه يمكن التنبؤ بالنمو المهني لمعلمي مرحلة الأساس بمدينة زالنجى من خلال درجاتهم على مقياس الذكاء الوجداني. ختاماً أوصى الباحثان بتضمين موضوعات تنمية الذكاء الوجداني في مناهج كليات التربية، وبعقد دورات وورش تدريبية لمعلمي مرحلة الأساس لزيادة وعيهم بأهمية اكتساب مهارات النمو المهني.

الكلمات المفتاحية

النمو المهني؛ الذكاء الوجداني؛ مرحلة الأساس؛ المعلمين؛ ولاية وسط دارفور.