مجلة المعارف للبحوث والدراسات التاريخية
Volume 5, Numéro 1, Pages 308-324

الشرفاء في المجتمع المغربي خلال القرنين 3 و 9ى/ 41 و 45 م من خلال كتاب: " إسماع الصّم في إثبات الشرف من قبل الأم" للمراكشي القسنطيني الأكمو و "إسماع الصم في إثبات الشرف للأم" لابن مرزوق الحييد التلمساني

الكاتب : نصر الدّين بن داود .

الملخص

يعافً ىذا البحث موضوع طبقة الشرفاء ومنزلتهم في المجتمع الدغربي خلال القرنين 8و 9ى/ 14 و 15 م ليبرز طبيعة وميزة ىذه الدكانة التي حظي بها الشرفاء من خلال كتاب "إسماع الصم في إثبات الشرف من قبل الأم" للمراكشي القسنطيني الأكمو الدتوفى سنة 807 ى/ 1404 م ويليو "إسماع الصم في إثبات الشرف للأم" لابن مرزوق الحفيد التلمساني الدتوفى سنة 842 ى/ 1439 م.وقد حققتو الباحثة الدغربية الأستاذة مريم لحلو من جامعة وجدة بالدملكة الدغربية. لقد أخذت نازلة النسب الشريف من قبل الأم جدالا علميا بين فقهاء حواضر بلاد الدغرب، فمنو من أنكرىا، ومنهم من أثبتها، ومنهم من وقف بينهما، وىذا ما يدل على الحراك العلمي والتواصل الفكري بين لستلف حواضر الدغرب. إلا أن الإمامين الدراكشي الأكمو وابن مرزوق الحفيد قد فصل فيها بتقديم حجج أحقية النسب الشريف من قبل الأم من الكتاب والسنة وآراء العلماء وأدلة الرأي والعقل. وكانت ىذه الدنزلة الخاصة للشرفاء تقتضي حقوقا ذات أبعاد أخلاقية واجتماعية، ناىيك عن الأبعاد السياسية، خاصة بعد انهيار الدولة الدوحدية وقيام ورثتها من الدرينيين والزيانيين والحفصيين. وىذا التأليف يدل على إحياء مكانة ىذه الطبقة في المجتمع.

الكلمات المفتاحية

تلمسان؛ الدولة الزيانية؛ التلمساني؛ ابن مرزوق