إدارة
Volume 23, Numéro 1, Pages 63-84

القيد في السجل التجاري الرقمي أحد بنود وإنجازات الحكومة الإلكترونية في الجزائر

الكاتب : سامية حساين .

الملخص

حتى يكون هناك انعكاس لصورة الفرد المتطور في مجتمعه مع الحكومة التي ينتمي إليها لم يكن أمام الطرف الأخير إلا الخضوع لمتطلبات المجتمع المعاصر في كل جوانبه، وهو ما جعل العديد من الدول تنتهج لتحقيق هذه الغاية سياسة جديدة تتمثل في نظام الحكومة الإلكترونية التي تستلزم لتطبيقها إمكانية التعامل مع الانترنت من قبل طالب الخدمة بدلا من الموظف الحكومي التقليدي وهو وضع يتطلب إحداث تغييرات كثيرة واسعة تشمل نوعية العاملين والأجهزة المستخدمة وطرق الأداء. لم تتخلف الجزائر على تنفيذ هذه السياسة وعملا على تحسين الخدمة العمومية سطرت برنامج حكومي يتضمن عصرنة ورقمنة العديد من المجالات بداية من مشروع المواطن الالكتروني الذي تبنته وزارة الداخلية والجماعات المحلية. ثم انتقل الوضع إلى عصرنة قطاع التجارة وذلك من خلال تهيئة قاعدية تساهم في تسهيل التعاملات التجارية بالتنسيق مع الإدارات المعنية. وقد اعتبر السجل التجاري الإلكتروني كمشروع وكبند من بين البنود التي تم الاتفاق على تنفيذها في برنامج الحكومة الالكترونية الجزائرية و كآلية حديثة في مسار التنمية الاجتماعية والاقتصادية يسمح بمنح مكانة متنامية لقطاع التجارة وقطاع تكنولوجيا الإعلام والاتصال على حد سواء. بفضل السجل التجاري الرقمي سيصبح للتاجر كشخص طبيعي او شخص معنوي (شركة) رمز رقمي عوض السجل الورقي يتم التعامل به عبر الإنترنت، فيا ترى كيف تم التحضير لهذه الخطوة، وهل البيئة الجزائرية بمختلف مجالاتها الاقتصادية والإدارية مستعدة لهذا النظام المعلوماتي و للرقمنة ككل وبالتالي عند مستوى كذا تحديات؟

الكلمات المفتاحية

الحكومة الإلكترونية، السجل التجاري الرقمي، السجل التجاري الإلكتروني، رقمنة الإدارة، التجارة الإلكترونية، المركز الوطني للسجل التجاري، الجزائر.