المجلة التاريخية الجزائرية
Volume 3, Numéro 3, Pages 265-282

الحركات المناوئة للثورة الجزائرية في مقررات الهيئات القيادية للثورة (تقارير الحكومة المؤقتة 1961نموذجا)

الكاتب : أحمد مسعود سيد علي .

الملخص

هذه المقالة محاولة تهدف إلى تسليط الضوء ورصد مختلف مواقف قادة الثورة الجزائرية من الحركات المناوئة للثورة الجزائرية، مواقف سجلتها الهيئات القيادية للثورة في محاضر الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية التي كانت تعرض عادة في دورات المجلس الوطني للثورة الجزائرية ضمن تقارير السياسة العامة، والتي كانت يستعرضها رئيس الحكومة أمام المؤتمرين، محاضرها استقيناه من الدورة للمجلس خلال شهر9/27 أوت 1961بطرابلس، تم رصد خلالها أوضاع الحزب الشيوعي الجزائري الذي ظل إلى ذلكم الحين يتردد في إمكانية حل نفسه والالتحاق بجبهة التحرير الوطني استجابة لنداء الفاتح من نوفمبر1954، والحركة الوطنية الجزائرية بقيادة الحركة المصالية التي ظلت تؤرق في قادة الجبهة وتجعلهم يتوجسون منها خيفة مغبة أن تكون بديل أو قوة ثالثة يمكن للاستعمار الاستعانة بها للتفاوض، علاوة على ما تبقى لديها من فلول عبر المناطق الداخلية للوطن ،يضاف إلى ذلك مواقف المعمرين واليهود والرهانات التي كانت تواجه في قيادة الحكومة المؤقتة خلال مرحلة التفاوض مع الحكومة الفرنسية لما للفئتين من وزن السياسي لا يمكن الاستهانة به، كل ذلك كان يشكل تحدي واجهته الثورة الجزائرية يضاف إلى معركة الكفاح المسلح بغية استرجاع السيادة المغتصبة.

الكلمات المفتاحية

الحركات المناوئة، الثورة الجزائرية، الحكومة الجزائرية المؤقتة، الحكومة الفرنسية.