الإبراهيمي للآداب والعلوم الإنسانية
Volume 1, Numéro 1, Pages 264-285

المسرح الجزائري: النشأة والتطور

الكاتب : كاهنة قاسمي .

الملخص

المسرح هو أبو الفنون، لأنه مرآة المجتمع، يعكس أحواله وصوره، وقد قيل (أعطني مسرحا أعطيك شعبا مثقفا). وقد مرّ المسرح الجزائري بعدة مراحل، فقبل الثورة كان مهتما بالتعبير عن آلام وجراح الشعب الجزائري، أما أثناء الثورة فقد لعب دورا كبيرا من خلال تبنيه لنضال الحركة الوطنية وعمله على مقاومة الاستعمار عن طريق محاولة إيقاظ الشعب الجزائري من غفلته وتوعيته بضرورة التحرر والتخلص من العبودية. وبعد الاستقلال اهتمت الدولة بتأميم المسرح الوطني، كما أنّ الأعمال المسرحية المعروضة كانت منصبة على تمجيد الثورة وتخليد ذكرى الشهداء، خاصة بعد تبني الدولة للنظام الاشتراكي، وبعد ذلك تلته فترة غيّب فيها المسرح لفترة طويلة، وهذا بسبب الأوضاع السياسية والأمنية للبلاد، إلاّ أنّه استطاع الانطلاق من جديد والاهتمام بواقع الحياة الاجتماعية للمجتمع الجزائري.

الكلمات المفتاحية

المسرح الجزائري، مقاومة الاستعمار، النصوص المسرحية، اللغة الفصحى، اللهجة العامية، الشخصية الوطنية.