الإبراهيمي للآداب والعلوم الإنسانية


Description

"الإبراهيمي للآداب والعلوم الإنسانية" مجلّة علمية دوليّة محكّمة نصف سنوية تصدر عن جامعة برج بوعريريج - الجزائر، تسعى من خلال تراكماتها المعرفية إلى توطين جسور التّثاقف بين الباحثين الأكاديميين في فضاءات العلوم الإنسانية والاجتماعية. تعنى المجلة بنشر البحوث والدّراسات الأصيلة المندرجة ضمن دائرة اهتماماتها، الوافدة إليها من داخل الجزائر ومن خارجها باللّغات الثّلاث (العربية، الإنجليزية، الفرنسية) وذلك بعد تزكيتها من قبل اللّجنة العلمية التي تضمّ الكثير من الأسماء الأكاديميّة المعروفة والفاعلة وطنيا ودوليا. تتضمّن إصدارات المجلة أعدادا خاصّة تتناسب ومجالات نشرها والتي من شأنها أن تصل حقول المعرفة الإنسانية مع بعضها البعض، وتفعّلها جميعا لمعالجة الإشكاليّات المطروحة فيها دوريا من زوايا علمية مختلفة. El Ibrahimi for Letters and Humanities is a semi-annual international academic peer-reviewed journal issued by Bordj Bou Arreridj University, Algeria. It seeks through its cognitive contributions to settle the bridges of solidarity among academic researchers in the domains of humanities and social sciences.. The journal is concerned with publishing the original researches and studies that are included in its interests, coming from within and outside Algeria in the three languages (Arabic, English, and French) after being recommended by the Scientific Committee, which includes many well-known academic names nationally and internationally. The journal publications include special publications that are appropriate to the areas of publication that would connect the fields of human knowledge to each other, and use them all to address the problems presented periodically from different scientific angles.

Annonce

تعليمات النشر في المجلة

يرجى من السادة الباحثين الراغبين في نشر مقالاتهم في مجلة "الإبراهيمي للآداب والعلوم الإنسانية" الالتزام بما يلي:

1. ضرورة إرسال نسخة مصورة من "التصريح بأصالة العمل والالتزام بشروط النشر" الموجود في دليل المؤلف بعد إرسال المقال      .     مباشرة إلى بريد المجلة:  elibrahimi.lh@gmail.com

2. ضرورة احترام قالب المجلة المعتمد والتأكد من الالتزام بجميع شروطه.

3. يرجى من المؤلف التحقق من المعلومات المدونة على مستوى ورقة المقال (الاستمارة) وذلك من خلال:

         * تدقيق الملخص والتثبت من دقة ترجمته.

         * عدم كتابة لفظي "الملخص" أو "الكلمات المفتاحية" في الخانات المخصصة لذلك لأنها تكتب آليا.

         * إدخال الكلمات المفتاحية كلمة كلمة.

         * الاهتمام بشكل "ورقة المقال" لأنها واجهة المنجز وصورته الأولى.

 

* المقالات الوافدة إلى المجلة بعد 01 / 01 / 2021  ستبرمج -بعد تحكيمها وقبولها- للنشر في العدد (2) المجلد (2) جوان 2021.

 

 

05-09-2020


2

Volumes

5

Numéros

119

Articles


التعليم والتنمية المحلية؛ دراسة ميدانية بأكنول المركز

نويرة اسماعيل,  نصيف نادية,  المصراتي ماجدة, 

الملخص: يعتبر التعليم اللبنة الأساسية في بناء المجتمعات وتقدم الحضارات الإنسانية عبر التاريخ. كما أنه يعد القطاع الأهم الذي يعول عليه في تحقيق رهانات التنمية وتجاوز معيقاتها بأي مجال جغرافي معين، فالتنمية المحلية أولا يجب أن تستهدف العنصر البشري لأنه الحلقة الأهم في هذه المعادلة، وعليه فالفعل التنموي يجب أن يتركز بالأساس على الساكنة المحلية بجميع مقوماتها وأن تسهر هذه الساكنة على التخطيط والتنفيذ لمعظم المشاريع والبرامج مع أغلب الشركاء والفاعلين سواء في القطاع الخاص أو العام. وهذا يتطلب بالضرورة العمل على تأهيل العنصر البشري وتحفيزه عمليا على المشاركة والتطوع والانخراط الإيجابي في أفق تطوير المنظومة التعليمية بغية تحسين عيش الساكنة المحلية، من خلال الاستثمار في الخبرات والكفاءات المحلية التي ينتجها قطاع التعليم بأكنول المركز. وجعله محورا أساسيا في صلب التنمية الحقيقية المنشودة.

الكلمات المفتاحية: التعليم ; التنمية المحلية ; المركز


بنية اللغة المجازية في قصيدة "أنشودة المطر"

بالقط خليل, 

الملخص: إن اللغة المجازية في الكلام العربي عموما هي روح الجمال، فلا يمكن لأي نص موصوف بالإبداع والجمال الاستغناء عنها، ولهذا استغل الشعراء هذه الطاقة وجعلوها الركيزة الأساس في تدبيج قصائدهم وتنميقها، فهي السبيل الوحيد لإثارة الدهشة في المتلقي؛ فالشعر ليس سردا علميا جافا، بل هو فن من الفنون الراقية، فكان لا بد على الشعراء أن يتباروا في هذا المضمار اعتمادا على هذه اللغة الشعرية، أما في الشعر الحر كان الاتكاء واضحا على هذا الأسلوب المدهش إلى حد الإفراط، ولم تعد الصورة الشعرية عندهم تتقيد بالعلاقات المحدودة والواضحة، بل استغلت هذه الطاقة إلى أبعد حد من الغموض والغرابة، كما في أنشودة المطر التي نحن بصددها في هذا البحث. The metaphorical language in Arabic speech in general is the spirit of beauty, no text described by creativity and beauty can do without it, and for this reason poets took advantage of this energy and made it the main pillar in the writing of their poems and their stereotyping, it is the only way to provoke astonishment in the recipient; Their poetic image adheres to the limited and clear relationships, and has even exploited this energy to the fullest extent of mystery and strangeness, as in the rain song we are dealing with in this research.

الكلمات المفتاحية: المجاز ; التشبيه ; الاستعارة ; الكناية ; الجمالية


التناص القرآني في ديوان "من أين أبدأ" لنبيلة الخطيب

بوقرومة Hakima, 

الملخص: • ملخص: تعدّ الشاعرة "نبيلة الخطيب" واحدة من أولئك الشعراء الذين أحسنوا توظيف النص القرآني سواء بالاقتباس منه مباشرة أو بتضمين معانيه وأحداثه وقصصه، ولقد قرأت النص القرآني ووظفته وفق مستويات تناصية مثلما ورد في قولها (يا من خفضت لها جناحك رحمة، والعاديات بذاك الملتقى ضبحا، ظل ظليل ولكن لا ظلام به، هذا بالإضافة إلى توظيف قصة موسى عليه السلام والتي تجمع جوانب شتى من سيرته، منذ ولد طفلا وألقي به في اليم ،...)، وقد راوحت الشاعرة بين الاجترار الذي يعيد النص القرآني في النص الحاضر، وبين الامتصاص حيث امتصت الشاعرة الدّلالات والدوال اللغوية وأعادت توزيعها في النص الحاضر، لتتولد دلالاته من جديد، مما جعل الانسجام واضحا في نصوصها، فكان القرآن الكريم معينا استقت منه الشاعرة موادها الأولية على أشكال متنوعة Abstract: The poetess "Nabila Al-Khatib" is one of those poets who have well used the Quranic text, whether by quoting it directly or by including its meanings, events and stories. (O who reduced your wings to her from mercy , shadow shade but not darkness, this is in addition to employing the story of Moses, peace be upon him, which brings together various aspects of his biography ; since he was born as a child and was thrown into the sea ...).The poetess ranged between rumination that restores the Quranic text in the present one , and absorption Where she absorbed the semantic and the linguistic functions and redistributed them in the present texts; to generate its connotations again, making harmony clear in her texts. The Noble Qur’an was an aid from which she derived her primary materials in various forms.

الكلمات المفتاحية: التناص ; القرآن ; الاجترار ; الامتصاص ; الشعر


نظرات جديدة في قراءة البديع في شعر أبي العلاء المعري

العطروز عاصم, 

الملخص: موضوع هذه الدراسة هو نظرات جديدة في قراءة البديع في شعر أبي العلاء المعري. وقد جاءت في مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة. ولقد خصّصتُ هذه المباحث لدراسة البديع في شعره، فدرستُ ثلاثة من ألوانه هي من أشهر فنون البديع عموماً وأكثرها وروداً في شعره؛ وهي: الجناس، والمقابلة، والتقسيم. وأوردت نماذج وشواهد من شعره على كلّ نوع، وحلّلتُ النماذج، وعلّلتُ ورود البديع. وبيّنتُ أنه استعمل هذه الفنون الثلاثة، وأكثر من استعمالها؛ توضيحاً لأفكاره وتجلية لمبادئه، وإظهاراً لتفوقه اللغوي والفني، وأنه استعمل المقابلة على وجه الخصوص استجابة لنفسيته التي كانت أمشاجاً من الثنائيات والأضداد. وأما الخاتمة فإني ذكرت فيها أبرز النتائج التي خرجت بها من هذه الدراسة

الكلمات المفتاحية: البديع ; النص الأدبي ; النصية ; الجناس ; المقابلة ; التقسيم


طرق التجارة ومسالكها بالمشرق الإسلامي وأهميتها في حركة التجارة العالمية أواخر العصر الوسيط

أولادضياف رابح, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى البحث عن واقع الوضع الاقتصادي للبلاد الإسلامية في المشرق الإسلامي أواخر العصر الوسيط من خلال الحديث عن مسالك التجارة العالمية بين الشرق والغرب قبيل وصول البرتغاليين إلى الشرق ، سواء على مستوى الطرق الداخلية أم الموانئ التجارية ، والدور الذي كانت تلعبه طرق التجارة التي تمر بالبلاد الإسلامية من حيث الأهمية الاقتصادية إقليميا وعالميا ،وتداعيات الصراع الاقتصادي بعد اكتشاف البرتغاليين لطريق رأس الرجاء الصالح. ومن النتائج المتوصل إليها الأزمات الاقتصادية المزرية في منطقة المشرق الإسلامي المترتبة عن تلك التهديدات البرتغالية إثر تحول أغلب نشاطات التجارة العالمية إلى رأس الرجاء الصالح وما نجم عن ذلك من آثار اقتصادية وخيمة أدت إلى كساد الحركة التجارية بالمنطقة في الموانئ الإسلامية وتدهور الحياة الاجتماعية وإفلاس الخزينة المالية وغيرها من التداعيات. This study aims to research the reality of the economic situation of the Islamic countries in the Islamic East in the late Middle Ages by talking about global trade routes between the East and the West prior to the arrival of the Portuguese to the East, whether at the level of internal roads or commercial ports, and the role that trade routes that passed Islamic countries in terms of regional and global economic importance, and the repercussions of the economic conflict after the Portuguese discovered the Cape of Good Hope road Among the findings are the miserable economic crises in the Islamic Mashreq region resulting from these Portuguese threats following the transformation of most global trade activities to the Cape of Good Hope, and the resulting dire economic effects that led to the depletion of commercial traffic in the region in Islamic ports, deterioration of social life, bankruptcy of the financial treasury and others. Of the fallout.

الكلمات المفتاحية: التجارة ; الطرق ; المشرق ; الأزمات ; الموانئ ; Trading ; Roads ; Orient ; Crises ; Ports