مجلة العلوم الإنسانية والإجتماعية
Volume 1, Numéro 1, Pages 46-80

أثر السياسة الجزائية المنتهجة من طرف المشرع الجزائري في مواجهة الإرهاب في صد التهديدات الإرهابية الخارجية.

الكاتب : سوماتي شريفة .

الملخص

تعتبر الجزائر من أولى الدول التي عانت من ويلات الإرهاب طيلة عقد من الزمن وأكثر، كما كانت السباقة لتحذير العالم من هذه الجريمة العابرة للأوطان. وإن كانت الجزائر قد استطاعت أن تكسب حربها ضد التهديدات الداخلية، إلا أنه لا يزال خطر الإرهاب يتربص بها، في ظل ما تشهده خاصة المنطقة العربية من حراك، من جهة، والتوتر الأمني والسياسي الذي تعيشه المنطقة الجنوبية المحاذية للبلاد (مالي) من جهة أخرى، إلى جانب حدوث تحالفات بين التنظيمات الإرهابية وعصابات الجريمة المنظمة التي تنشط عبر منطقة الساحل الإفريقي، واستفادتها مـن التكنولوجيات الحديثة وسهولة المواصلات وانفتاح الحدود بين الـدول، الأمر الذي يثير الخوف من مزاولة الإرهاب نشاطاته على أرض الوطن وتعاود الجزائر مأساتها التي لم ولن تنس. وعليه سنحاول من خلال هذه الورقة البحثية أن نعالج اشكالية جوهرية في غاية الأهمية تتمحور حول معرفة: مظاهر السياسة الجزائية المعتمدة في مواجهة الجريمة الإرهابية؟ ومدى نجاحها في درء التهديدات الإرهابية الخارجية؟

الكلمات المفتاحية

السياسة الجزائية، الإجرام، مكافحة الإرهاب، المراقبة الإلكترونية