آفاق علمية
Volume 12, Numéro 3, Pages 675-688

دور اللغة العربية في تطوير ثقافات الشعوب الإفريقية ومدى علاقتها بتطور آليات التعليم .

الكاتب : علي زين العابدين .

الملخص

تعتبر اللغة العربية عاملا رئيسيا في نشر الثقافة والدين الاسلامي عبر الخليج وشبه الجزيرة العربية منذ العصر الوسيط، بل وتعدى الامر الى حد اسهامها في نشر الثقافة العربية في بلدان افريقيا جنوب الصحراء خاصة والقارة عامة نظرا لما لمسه أهلها ضمن نسق القبائل المتباينة من حيث القيم والعادات والتقاليد بل نادرا ما يسهل التقاء الاديولوجيات المركبة والمعقدة. لكن ما يدهش الباحث والمؤرخ هي تلك القدرة الرهيبة التي امتلكتها اللغة العربية في اختراق أعتى الذهنيات القبلية والعصبية في إفريقيا حيث قبلتها نظير بناء نمط جديد في العلاقات الاجتماعية والثقافية يعود الى أصل اللغة العربية، مما يفند النظرة الكلاسيكية للغة العربية ويدعّم قدرتها وأهليتها لأن تكون ضمن اللغات الرائدة في تطوير البحوث العلمية عبر العالم، فمن المعهود أن العامل الثقافي مؤشر واضح للعادات واللباس واللغة والتعليم والدين والموسيقى والرقص والمسرح، لكن مدى الحفاظ على الأصل أو التأثر بالعادات الوافدة قد يعود إلى مدى قوة وضعف الدول ومدى إمكانياتها من الناحية الاقتصادية والعسكرية وحتى التطور التكنولوجي. Arabic has been a major factor in spreading Islamic culture and religion across the Gulf and the Arabian Peninsula since the Middle Ages. It is even more so that it contributes to the dissemination of Arab culture in sub-Saharan Africa in particular and the continent in general because of its touch within the different tribes in terms of values, customs and traditions. Rather, the confluence of complex and complex ideologies is rarely facilitated. What surprises the researcher and historian is that the terrible ability of the Arabic language to penetrate the most powerful tribal and nervous minds in Africa, where accepted by the peer to build a new pattern in social and cultural relations back to the origin of the Arabic language, which refutes the classical view of the Arabic language and supports its ability and capacity to be within Languages leading to the development of scientific research across the world, it is customary that the cultural factor is a clear indicator of customs, dress, language, education, religion, music, dance and theater, but the extent to preserve the origin or influenced by foreign customs may be due to the strength and weakness of countries and how Its economic, military and even technological development.

الكلمات المفتاحية

اللغة العربية ; الدين ; الثقافة ; بحث ; قبائل