القارئ للدراسات الأدبية و النقدية و اللغوية
Volume 2, Numéro 1, Pages 463-489

أثر اللسانيات الحاسوبية في خدمة اللغة العربية

الكاتب : عامر سمية . حمدان سليم .

الملخص

أبرز ما يلفت الأنظار في عصرنا الحالي أن العالم اليوم قائم على أرقى التقنيات التي وصل إليها التطور التكنولوجي، خصوصا ما يتعلق بالجانب اللغوي الذي نال هو الآخر مكانته من هذه النهضة التكنولوجيا ، حيث دخلت اللغة عالم الحوسبة الإلكترونية واقتحمت مجال المعلوماتية، تستفيد كثيرا من الميادين من هذه التكنولوجيا، فتعليم اللغة العربية وآدابها باستخدام الحاسوب من أحدث الاتجاهات التعليمية المعاصرة ، فهي وسيلتنا الرئيسية في جسر الفجوات المعلوماتية التي تفصلنا عن دول العالم المتقدم، وكذلك توفير الوقت والجهد تيسيرا على الباحثين وتسهيلا عليهم لبلوغ المعرفة، و تهدف إلى تطوير تقنيات الحاسوب لخدمة الدراسات اللغوية العربية صوتيا وصرفيا ونحويا ومعجميا ودلاليا، ومدى إفادتها منه في معالجة قضاياها المختلفة، وذلك من خلال اعتماد آليات تكنولوجية عالية الفعالة التي تضمنها، ويقترحها مجال اللسانيات الحاسوبية، وسأحاول من خلال مداخلتي الموسومة ب: أثر اللسانيات الحاسوبية في خدمة اللغة العربية، وللإجابة عن هذا العنوان، نطرح الإشكال الرئيسي:إلى أي مدى تسهم اللسانيات الحاسوبية في تطوير اللغة العربية؟، وفي إطار هذا التساؤل سنجيب عن ثلة من الأسئلة الفرعية والمتمثلة في: 1-ما المقصود باللسانيات الحاسوبية؟ 2- ما أثر اللسانيات الحاسوبية على البحث اللساني العربي؟ 3-ما الترجمة الآلية، وما أهميتها؟

الكلمات المفتاحية

لسانيات حاسوبية؛ ترجمة آلية ؛ معالجة آلية؛ مدقق لغوي