مجلة الاجتهاد القضائي
Volume 4, Numéro 5, Pages 71-79

الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته

الكاتب : رمزي حوحو . لبنى دنش .

الملخص

عرفت فكرة الحكم الراشد انتشارا ملحوظا في خطاب المؤسسات الدولية ووكلات التعاون وحكومات البلدان المتطوّرة وبلدان العالم الثالث، وتمّ وضع شبكات لقياس الحكم الراشد على أساس عدّة مؤشرات مختلفة تتعلق بكيفية انتقاء الهيئة الحاكمة وتقييم المسار الديمقراطي وحرية الإعلام ومدى قدرة السلطة الحاكمة على تصور وتنفيذ السياسات الحكومية.وكذا احترام المؤسسات من قبل السلطة والمواطنين من خلال تقييم استقلالية القضاء واحترام القانون ومستوى الفساد. وفيما يتعلق بظاهرة الفساد بذلت مجهودات على المستوى الدولي والإقليمي من أجل محاربتها ولاسيّما التوقيع على اتفاقية ماباتو بتاريخ 11 جويلية 2003 تحت إشراف الإتحاد الإفريقي وكذا اتفاقية الأمم المتحدة الموقعة بتاريخ 31 أكتوبر 2003 وهذه الاتفاقيات تؤكد على الرابطة الوثيقة بين الحكم الراشد ومكافحة الفساد. وقد قامت الجزائر بالتصديق على الاتفاقيتين(*) كما قام المشرّع الجزائري بسنّ قانون يهدف إلى محاربة ظاهرة الفساد وهو القانون المؤرخ في 20 فيفري 2006 والذي نصّ على إنشاء جهاز من نوع خاص هو الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، في بابه الرابع ابتدءا من المادة 17 إلى 24، مبرزا نظامها القانوني من حيث الهيكل والتسيير والصلاحيات، ولكن كيف للنظام القانوني لهذه الهيئة أن يساهم في الحد من جرائم الفساد؟

الكلمات المفتاحية

الهيئة الوطنية - مكافحة الفساد - الاتفاقيات - الجزائر