المجلة الجزائرية للحقوق والعلوم السياسية
Volume 4, Numéro 1, Pages 121-135

دور الإستراتيجيات الإستباقية في مواجهة الهجمات السيبرانية – الردع السييبراني أنموذجا - The Role Of Proactive Strategies In The Face Of Cyber Attacks - Cyber-deterrence Model -

الكاتب : بونيف سامي محمد .

الملخص

ملخص: إثر أحداث 11 سبتمبر 2001 م وجدت الولايات المتحدة الأمريكية نفسها أمام أخطار جديدة أعلى مستوى مما كان إبان الحرب الباردة ، فالأمر أصبح لا يتعلق بمواجهة طرف مماثل بل جماعات غير خاضعة لأي سلطة و حتى تهديدات أخرى لم تعهد من قبل ، مما جعلها تتجه لأساليب جديدة لمجابهة الخطر القائم و ما قبله و محاولة الإستباق و لو بخطوه مما يزيد من نجاعة الأساليب الدفاعية ، و هنا تبرز أهمية الطرق الوقائية خاصة إذا ما تعلق الأمر بتهديدات متغيرة و متطورة مثل المجالات السيبرانية التي أصبحت أحد أهم مظاهر الحياة الإنسانية و أحد الأدوات الأساسية في إستراتيجيات الدول . مما لا شك فيه أن أمن المعلومات يعد أحد الخطوط الحمراء التي تمس بالأمن القومي بما لها إرتباط شبكي بالقطاعات الحيوية لدى الدولة ، مما تطلب وجود إستراتيجيات إستباقية للوقاية من الهجمات السيبرانية الممكنة ، و قد ظهرت العديد من الإستراتيجيات و لعل نظرية الردع أهمها ، و تسعى هذه الدراسة في التفصيل في هذه الإستراتيجية و التطرق لمحاورها و مدى ملامتها للواقع السيبراني الذي يختلف تماما عن المجال العسكري و غيره من المجالات التي تطبق فيه هذه الإستراتيجية . Abstract: In the wake of the events of September 11, 2001, the United States of America found itself facing new threats of a higher level than during the Cold War. It is not about confronting a similar party, but groups that are not subject to any authority or even other threats that have not been committed before. The importance of preventive methods, especially when it comes to changing and evolving threats such as cyberspace, which has become one of the most important aspects of human life and one of the basic tools in the strategies of countries ..................................................................................................... There is no doubt that information security is one of the red lines that affect national security because it has a network link with the vital sectors of the state, which requires the existence of proactive strategies to prevent possible cyber attacks, and there have emerged many strategies and perhaps the theory of deterrence is the most important, Detailing this strategy and addressing its aspects and the extent of its relevance to cyber reality, which is completely different from the military field and other areas in which this strategy is applied.

الكلمات المفتاحية

الإستراتيجية ;الإستبقاية ;أمن المعلومات ;السيبرانية ، الردع . ; Key words: Strategy ; Prediction ;Information Security ; Cyber ;Deterrence