مقاربات
Volume 6, Numéro 1, Pages 99-108

الأدوات الإجرائية والآليات التصورية في الكتابة التاريخية -جدل الوثيقة بين المدراس التاريخية-

الكاتب : مقران خالد .

الملخص

تُعد مضامين الوثيقة التاريخية وتنوعها حقلا مهما في تبلور اتجاه المؤرخ المشتغل على شتى أصناف المتون والتصانيف، والذي أنتج بدوره مدراس تاريخية تمارس الكتابة وفق مستويات مختلفة وقراءات متعددة للوثيقة التاريخية، تهدف الدراسة لإماطة اللثام عن البنى العامة التي شكلت تراكمات المدراس التاريخية والتي تلخصها الدراسة في اتجاهين رئيسين تقليدي والأخر حداثي. Abstract: The contents and diversity of the historical document is an important area in the development of the historian's direction, which works on different types of books and classifications, which in turn produce historical schools that practice writing according to different levels and multiple readings of the historical document. The study aims at revealing the general structures that formed the historical schools, which the study summarizes in two traditional and the other modern directions

الكلمات المفتاحية

الوثيقة؛ الأدوات المنهجية؛ التصورات العقلية؛ قراءة الوثيقة؛ المدراس التاريخية key words: Document ; methodological tools ; mental perceptions ; document reading ; historical schools ;