مجلة قانون العمل و التشغيل
Volume 4, Numéro 2, Pages 172-193

النظام القانوني للمصنفات التي يتوصل إليها العمال في إطار تنفيذ عقد العمل

الكاتب : بلقنيشي حبيب .

الملخص

تثير المصنفات المنجزة في إطار عقد أو علاقة عمل صعوبات في تحديد ملكية الحقوق الواردة عليها بناء على الإصطدام الذي يقع بين المبادئ التي تحكم قانون العمل وبين القواعد التي تنظم حقوق المؤلف. ففي قانون العمل تعود ثمار الإنتاج الفكري لصاحب العمل مقابل دفع أجرة، أما في قانون حقوق المؤلف والحقوق المجاورة فإن هذه الثمار تعود للمستخدم من أجل استغلال المصنف في إطار الغرض الذي أنجز من أجله، وهذا يعني أن الإمتيازات الواردة على الحق المعنوي غير قابلة للتحويل، على خلاف الأمر في قانون العمل، كما أن رخصة إستغلال الحقوق المالية تتسم بتفسير ضيق إذ أنها تقتصر فقط على أشكال الإستغلال المتفق عليه في العقد. هذه الصعوبات وغيرها هي التي تحاول هذه الدراسة تسليط الضوء عليها بغية إيجاد اسجام وتلاؤم بين وضعيتين تبدوان متعارضتين، وضعية العامل ووضعية المبدع. Abstract: Works done in the framework of a contract or labor relationship raises difficulties in determining ownership of the rights contained in it based on a collision between the principles governing labor law and the rules governing copyright. In the labor code, the fruits of the intellectual production belong to the employer in return for payment of wages; unlike in the labor code, the license to exploit financial rights has a narrow interpretation, as it is limited only to the forms of exploitation agreed in the contact. These and other difficulties are what this study tries to shed light on in order to find harmony and compatibility between two seemingly conflicting positions: the status of the worker and the status of the creator.

الكلمات المفتاحية

مصنفات ; العمال ; عقد العمل ; حقوق المؤلف ; الإستغلال ; Workbooks ; Laborers ; Job contract ; copyright ; exploitation